الرئيسية / منوعات / طائرات دون طيار قادرة على التخفي بعيدًا عن أعين الرادار

طائرات دون طيار قادرة على التخفي بعيدًا عن أعين الرادار

تمتاز الطائرة دون طيار «ماجما» بالعديد من الميزات؛ مثل إمكانية التحكم بها عن بعد وتصميمها الأنيق ومرونتها المميزة في متابعة الطيران حتى في حالة الأضرار الخارجية، ومن المتوقع أن نشاهد هذه الميزات يومًا في الطائرات التجارية.

قد تختفي أسطح التحكم في الطائرات مستقبلًا، إذ أزالت شركة «بي إيه إي سيستيمز» هذه الأجزاء من طائراتها دون طيار من الطراز «ماجما»، ما جعلها أخف وزنًا وأكثر قدرة على التخفي من الطرازات السابقة. ويتحكم «ربان» هذه الطائرة الفريدة بها عن بعد عبر توجيه تيار الهواء الذي يمر عبر المحرك والمراوح في الطائرة، بدلًا من استخدام آليات ضخمة مثل الدفات والرافعات للتحكم في الاتجاه، وتمكنت الطائرة رسميًا من إتمام أول رحلة ناجحة لها.
آليات التحكم

تعد أسطح التحكم –وهي أجزاء الطائرة الذي تتيح لها تغيير اتجاهها- جزءًا أساسيًا من تصميم الطائرة منذ الأيام الأولى لرحلات الطيران في القرن العشرين. ويؤدي التخلي عن هذه الأسطح إلى زيادة قدرة الطائرة على التخفي من خلال تصميمها البسيط، ويقلل نسبة الأعطال والتعقيدات الميكانيكية، بسبب قلة عدد العناصر المعرضة للأعطال على السطح الخارجي للطائرة، فتلك الأسطح الميكانيكية تعطلت مرات كثيرة في أنواع الطائرات المختلفة مؤدية إلى كوراث ضخمة.

يعمل نظام «الهواء المنفوخ» -الذي يحل مكان أسطح التحكم- على إعادة توجيه الهواء من المحرك الأسرع من الصوت إلى أقصى حافة الجناح، وتستطيع مراوح الهواء تغيير اتجاه نظام إطلاق الهواء العادم في الطائرة، ويمكن من خلال هاتين الآليتين التحكم في اتجاه الطائرة دون طيار عن بعد دون الحاجة إلى أي أسطح تحكم، ويشير هذا التطور إلى اتجاه جديد في تصميم الطائرات عمومًا وليس في الطائرات الشبحية فقط.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فكرة مثيرة للجدل للإقلاع عن التدخين

يقول باحثو جامعة “ستيرلنغ” في إسكتلندا، إن طباعة العبارة التحذيرية القائلة: “التدخين يقتل” على السجائر ...