الرئيسية / الافتتاحية

الافتتاحية

قمة طهران .. تاكيد على السيادة السورية ورفض لتهديدات واشنطن

كتب حسين مرتضى .. فيما لم تحمل قمة جدة أي نتائج على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي تأتي قمة طهران لتعيد رسم الخارطة السياسية للعالم وفق ثوابت واضحة بعيداً عن تهديدات واشنطن.منذ أن تم الإعلان عن قمة طهران بدأت عدد من وسائل الإعلام محاولات التشويش على قمة خاصة مسألة حضور رئيس ...

أكمل القراءة »

بايدن إلى المنطقة… زيارة عنوانها قلب المعادلات ومضمونها الفشل

حسين مرتضى في ظلّ المتغيّرات السياسية المتسارعة على مستوى العالم ومع تطور الأحداث في المنطقة تأتي الزيارة المشبوهة لشاغل البيت الأبيض إلى المنطقة بهدف خلط الأوراق السياسية والميدانية بعد التصعيد الحاصل. الإدارة الأميركية باتت بحاجة ماسّة لتثبيت وجودها في المعادلة الإقليمية والتي تشكل انعكاساً على السياسة العالمية وبالتالي أعلن البيت الأبيض عن زيارة بايدن إلى المنطقة في محاولة لإثبات حضورها خاصة بعد الإعلان عن عقد قمة طهران إضافة إلى فرض المقاومة معادلة ردع استراتيجي جديدة في المنطقة. لم تعد الإدارة الأميركية قادرة على فرض إيقاعها السياسي على مستوى العالم خاصة بعد فشل سياستها والتي ترتكز على فتح جبهات قتالية باستخدام الجيوش البديلة إضافة لسياسة العقوبات الاقتصادية التي انعكست بشكل سلبي على الاقتصاد الغربي. زيارة بايدن تحمل دعماً سياسياً وعسكرياً لكيان الاحتلال الصهيوني المتأزم إضافة لجباية الأموال من النظام السعودي لتعويض الخسائر المالية التي تعاني منها الإدارة الأميركية. الزيارة رغم كلّ محاولات الترويج لها إعلامياً إلا أنّ مضمونها سيكون الفشل لأسباب تتعلق بالحركة السياسية السريعة لمحور المقاومة والتي ترافقها تطورات ميدانية على مختلف الجبهات. فهناك مُسيّرات أطلقتها المقاومة وفرضت معادلة جديدة قبل الزيارة، وجولة سياسية اقتصادية الى مدينة حلب قام بها الرئيس بشار الأسد حملت الكثير من الدلالات، وتختتم التطورات بقمة إيرانية روسية يلتحق بها رئيس النظام التركي لتثبيت قواعد الاشتباك في المنطقة.

أكمل القراءة »

سيادة الأسد من ريف حلب .. رسالة انتصار عنوانها الإنجاز

كتب حسين مرتضى ..منذ بداية العدوان على سورية كان الهدف هو تدمير القدرات السورية في مختلف المجالات ومن أجل تحقيق ذلك الهدف فقد تم استهداف البنية التحتية في سورية بشكل منظم للتأثير على الوضع الاقتصادي وإدخال سورية في مرحلة الانهيار بهدف تقسيمها.بعد سنوات من العدوان بدأت سورية بالنهوض من جديد ...

أكمل القراءة »

قضيّة اختطاف الدبلوماسيّين الإيرانيّين لن تسقط بالتقادم…

حسين مرتضى مخطئ من يظن أنّ هناك قضايا قد تسقط بالتقادم، فهناك قضايا ترتبط بحالات إنسانيّة خاصة عندما تكون تلك القضايا تمسّ الإنسانية. في القانون الدولي يمتلك أيّ شخص دبلوماسيّ حصانة تضمن سلامته، وبالتالي فإنّ تعرّضه للقتل أو الخطف هو عمل إجرامي ينافي الأعراف الدبلوماسية والقوانين الدولية. قضيتنا التي نتحدّث ...

أكمل القراءة »

معادلة الردع الاستراتيجي رسالة تحذيرية واضحة وورقة قوّة تفاوضية

حسين مرتضى .. هي لم تكن الرسالة الأولى من المقاومة للعدو الصهيوني إنما شكلت هذه الرسالة نقلة نوعية في معادلة الردع الاستراتيجي التي فرضتها المقاومة في مواجهة كيان الاحتلال الصهيوني.لقد أثبتت المقاومة أنها مصمّمة على حماية لبنان والحفاظ على ثرواته بهدف المساهمة في تحسين الوضع الاقتصادي.واستخدمت المقاومة رداً مدروساً بدقة ...

أكمل القراءة »

سورية صامدة رغم كل محاولات الترهيب والترغيب .. بقلم الاعلامي حسين مرتضى

كتب حسين مرتضى  مع اقتراب أي استحقاق مهم في سورية والمنطقة تبدأ موجة من التضليل الإعلامي المنظم حيث طالعتنا بعض الصحف الصفراء منذ عدة ايام ولحقت بها بعض الابواق ثم انضمت اليهم قناة المر ، ليتحدثوا عن سيناريو ما سمي بالإجتماع السوري “الاسرائيلي” برعاية روسية حيث تم الحديث عن رسائل ...

أكمل القراءة »

الاعلام الجديد والتضليل الاعلامي .. قراءة في خطاب الوعد الصادق

كتب الاعلامي حسين مرتضى كثيرة هي الملفات التي فندها الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وبأسلوبه المعتاد المبسط المعتمد على الحجة والبرهان. ما اريد ان اتحدث عنه هو أحد هذه الملفات والذي له علاقة بالاعلام والفبركات ونشر الاكاذيب ، خصوصا ان الحرب كما هو معرف للجميع هي حرب اعلامية ...

أكمل القراءة »

الرئيس الأسد وحقيقة الليبرالية الحديثة في ظل الحروب الجديدة .. بقلم الاعلامي حسين مرتضى

كتب الاعلامي حسين مرتضى ..  مايزال مفهوم التطرف غامضاً لدى البعض وهناك الكثير من التعاريف الغير واضحة لقضية التطرف خاصة بأن الحكومات الغربية دعمت التطرف عبر الترويج للفكر الوهابي المتطرف من أجل تحقيق مصالحها في المنطقة ومع مرور الوقت تحول هذا الفكر المتطرف إلى نهج انتقل إلى داخل المجتمعات الغربية ...

أكمل القراءة »

الاصلاح الديني المطلوب وتصويب الفكر الاسلامي استنادا لفلسفة الرئيس المقاوم بشار الاسد .. بقلم الاعلامي حسين مرتضى

يندر ان يتولى حكم دولة ما في العالم مفكرا له باع طويل في عالم الفكر والفلسفة والاصلاح الديني. ولو اردنا ان نعدد مواهب الرئيس الدكتور بشار الاسد سنبدأ من شجاعته وحكمته وقيادته التاريخية لمعركة الدفاع عن وجود وسيادة ووحدة سورية ولن ننتهي عند الابحار في محيط فكره وعلمه ومعرفته وثقافته ...

أكمل القراءة »

بالمباشر .. الاعلامي حسين مرتضى يكشف عن استراتيجية جديدة في العمل الأمني والعسكري لمحور المقاومة

بداية نفت مصادر رسمية إيرانية الخبر الذي تحدث عن اغتيال أحد القادة العسكريين على الحدود العراقية – السورية. هناك كم كبير من المعلومات التي تم ضخها بعد تنفيذ عملية اغتيال العالم النووي الإيراني وهذا يأتي ضمن الحرب النفسية من أجل تشتيت التعاطي مع هذا الملف. القنوات الإعلامية التي تدور ضمن ...

أكمل القراءة »