الرئيسية / دولي / ” التطرف ” يتوغل في الصين

” التطرف ” يتوغل في الصين

قال أكبر مسؤول صيني عن الشؤون الدينية إن التطرف بدأ يمتد من إقليم شينجيانغ إلى داخل الصين، في الوقت الذي تضع فيه الحكومة الإقليم منذ فترة في صدارة جهودها لمحاربة متشددين انفصاليين.
وقال وانغ شوان رئيس إدارة الشؤون الدينية في الصين للمؤتمر الوطني للرابطة الإسلامية الصينية، إن “الفكر المتطرف يتسلل الآن إلى المناطق الإقليمية الداخلية، ويتعين على الدعاة المسلمين في الصين أن يكونوا خط الدفاع في محاربة التطرف، ويجب عليهم العمل لهداية أولئك الذين تأثروا بالتطرف”.
وأضاف شوان وفقا لرسالة منشورة على الموقع الإلكتروني لإدارة الشؤون الدينية في الصين، أنه “يجب على البلاد التعامل بشكل ملائم مع مسألة طائفة منهوان المسلمة”، “يجب أن ندع المسلمين يعرفون الحدود بين الأنشطة الدينية المشروعة وغير المشروعة لتمكينهم من رفض الأنشطة غير المشروعة”.
وكانت الصين قد حذرت مؤخرا من أنها تواجه تهديدا خطيرا من المتشددين في الإقليم الذي يقع على الحدود مع وسط آسيا وأفغانستان وباكستان، وهو موطن لأقلية الويغور المسلمة.
ولقي المئات حتفهم في المنطقة خلال السنوات القليلة الماضية في أعمال عنف، تلقي بكين بالمسؤولية فيها على متطرفين.
ويعيش في الصين نحو 21 مليون مسلم، ويمثل الويغور جزءا منهم، وهناك مجموعات مسلمة أخرى مثل الهوي ينتشر أبناؤها في أرجاء الصين، بما في ذلك منطقة نينغشيا في غربي البلاد، وإقليم يونان جنوب غربي البلاد.
وفي وقت سابق حث الرئيس شي جين بينغ، المسلمين الصينيين على مقاومة “التسلل” الديني غير المشروع، علما أن الهجمات التي تربطها الحكومة بالتطرف امتدت إلى خارج منطقة شينجيانغ في السنوات القليلة الماضية.

عن ramez

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيناتور روسي: نحتفظ بحق الرد في حال نشر قوات أمريكية في بولندا

أكد عضو لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي فرانس كلينتسيفيتش أن روسيا تحتفظ بحقها في ...