الرئيسية / عربي وإقليمي / تقدم وسيطرة للجيش السوري في حلب.. أين ذلك؟؟

تقدم وسيطرة للجيش السوري في حلب.. أين ذلك؟؟

ميداني:
استعادت قوات الجيش السوري بالتعاون مع الحلفاء السيطرة الكاملة على بلدة منيان بريف حلب الغربي عقب هجوم مضاد على عدة محاور جنوب وغرب حلب. كما حققت القوات العسكرية تقدماً ملحوظاً في ضاحية الأسد غرب حلب بعد هجوم معاكس وسط قصف مدفعي كثيف استهدف مناطق انتشار وتمركز الجماعات المسلحة.
ودارت اشتباكات بين الجيش السوري ومسلحي “جيش الفتح” في ناحية بنيامين شمال غرب الاكاديمية غرب حلب استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وسط قصف بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ استهدف تحركات وتجمعات المسلحين في المنطقة.
وأقرت ‘‘تنسيقيات المسلحين‘‘ بمقتل مسؤول الاستطلاع في لواء “المقداد بـن عمرو” المدعو “أبو أحمد الطير” في الاشتباكات مع الجيش السوري وحلفائه غرب حلب، وتجدر الإشارة إلى أن اللواء خرج من مدينة داريا في الغوطة الغربية لدمشق إلى مدينة إدلب.
كما قتل ‏القائد العسكري في جيش الإسلام المدعو أحمد سندة الملقب (الدبيح) في حلب. وتمكنت وحدات الاسناد الناري من استهداف مستشفى ميداني لمجموعات “الحزب التركستاني” في محيط كفرناها بريف حلب وحقق إصابات مباشرة.

التصدي لهجوم مسلح بين داعل وابطع في ريف درعا الشمالي:
وتصدى الجيش السوري لهجوم شنته المجموعات المسلحة على محور الكتيبة المهجورة بين داعل وابطع في ريف درعا الشمالي ودمر لهم 3 آليات “بي ام بي”.
وقالت مصادر ميدانية أن المجموعات المسلحة استهدفت نقاط ومواقع للجيش السوري في كل من خربة غزالة ونامر في ريف درعا الشمالي والشرقي، كما قامت تلك المجموعات باستهداف منازل المدنيين في بلدة قرفا بعدد من الصواريخ دون معلومات عن اصابات.
واستمرت الاشتباكات بين وحدات الجيش المدافهة عن كتيبة الدفاع الجوي “الكتيبة المهجورة” الواقعة جنوب شرق إبطع بريف درعا الشمالي اﻷوسط في ظل التصدي لهجوم المسلحين ضمن معركة أطلقتها الفصائل المسلحة تحت مسمى “صد البغاة2” بهدف السيطرة على الكتيبة المهجورة وحواجز “أبو كاسر”.
ودمر الجيش السوري 4 سيارات مجهزة برشاشات متوسطة ودبابتين للمجموعات المسلحة في قرى داعل وابطع ادت الى مقتل وجرح عدد من المسلحين.
واستهدف الطيران الحربي مواقع المجموعات المسلحة في داعل و ابطع بريف درعا بعدة ضربات جوية. كما استهدف مواقع مسلحي تنظيم داعش في أحياء الصناعة و حويجة صكر و حطلة بريف دير الزور، وطيبة الإمام و اللطامنة بريف حماه الشمالي بعدة ضربات جوية .

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قائد الجيش الجزائري يحذّر رافضي الانتخابات

وجّه قائد أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، تحذيرات شديدة إلى رافضي الانتخابات من أي ...