الرئيسية / دولي / روسيا تحمل “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” مسؤولية التصعيد في إدلب

روسيا تحمل “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” مسؤولية التصعيد في إدلب

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو تدعم جهود الجيش السوري للقضاء على مصادر الاستفزازات في إدلب.


وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة خارجية جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، في موسكو، أن الخروقات التي تركبها “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” هي السبب في التصعيد الذي تشهده إدلب الآن.
وقال وزير الخارجية الروسي إن الهجمات التي تشنها “جبهة النصرة” في الفترة الأخيرة تسببت في مقتل العشرات من المدنيين والعسكريين السوريين.
وأضاف لافروف أن روسيا وتركيا اتفقتا على وضع إجراءات عمل واضحة لفصل المعارضة المسلحة عن الإرهابيين في سوريا.
وقال: “عندما يغادر المسلحون منطقة إدلب، تزداد قوة تأثير المتطرفين​​​. لذلك، ناقشنا هذا الأمر بالتفصيل مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو على الهاتف. اتفقنا على أنه رغم ذلك سيتم إنشاء عمل أكثر دقة لتنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بانفصال المعارضة المسلحة”.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خرق الهدنة الأفغانیة فی یومها الاول!

وقعت اشتباكات بين مسلحي “طالبان” وقوات الأمن الأفغانية في عدة مناطق بأفغانستان، وذلك بعد يوم ...