الرئيسية / دولي / ثلاث فرنسيات يشتبه أنهن أعضاء في تنظيم “داعش” يردن العودة لبلدهن

ثلاث فرنسيات يشتبه أنهن أعضاء في تنظيم “داعش” يردن العودة لبلدهن

قالت ثلاث فرنسيات هربن من مخيم لاحتجاز أعضاء تنظيم “داعش” الإرهابي في شمال سوريا إنهن يردن العودة لبلدهن ومواجهة أي إجراء قانوني تطلبه فرنسا.

وقالت الفرنسيات اللاتي أجري لقاء معهن في بلدة سلوك السورية، إنهن فررن أثناء حالة الفوضى وقت الهجوم التركي في سوريا، الشهر الماضي، وسلمن أنفسهن للقوات التركية، على أمل العودة لبلدهن، بحسب “رويترز”.

وأضافت النساء اللاتي طلبن عدم الإفصاح عن أسمائهن أنهن مستعدات للعودة إلى فرنسا من أجل أطفالهن ولأن ظروف المعيشة في مخيم عين عيسى الذي تديره قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا كانت صعبة للغاية.

وفضلت النساء الثلاث العودة إلى فرنسا، وقالت إحداهن “نريد العودة من أجل أطفالنا ليتمكنوا من مواصلة حياتهم”، وقالت امرأة أخرى إنها تريد العودة إلى فرنسا “سريعا” وأيا كان ما ستقرره المحاكم الفرنسية “فهو ليس مشكلة، وكانت حياتهن في الاعتقال صعبة” وقالت إحداهن “كان الأطفال يمرضون بسرعة، ولم يكن هناك طعام كاف، أريد العودة لفرنسا مع ابني”.

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قبل أيام، أن أنقرة ستبدأ بترحيل ارهابيي داعش المحتجزين إلى بلدانهم الأصلية يوم الإثنين 11 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن الوزير التركي قوله، يوم الجمعة: “سنبدأ من يوم الإثنين في إعادة ارهابيي داعش المحتجزين، إلى البلاد التي ينتمون إليها”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن بلاده تعمل على نقل أفراد أسرة زعيم تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي الذين ألقي القبض عليهم إلى مراكز الترحيل، مشيرا إلى أنهم سيبقون هناك بانتظار قرارات وزارة العدل التركية.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصين تحذر من ‘قوى مدمرة’ تقوض العلاقات مع أمريكا

أعلن سفير الصين لدى الولايات المتحدة، يوم أمس الأربعاء، أن الدولتين تحاولان حل خلافاتهما بشأن ...