الرئيسية / slider / من هي جماعة “الرايات البيض” التي تقوم المروحيات الأمريكية بإجلاء قادتها من القرى الكردية في العراق ؟؟

من هي جماعة “الرايات البيض” التي تقوم المروحيات الأمريكية بإجلاء قادتها من القرى الكردية في العراق ؟؟

كشف الأمين العام لمنظمة بدر فرع الشمال محمد مهدي البياتي, عن وجود عمليات إجلاء لقادة جماعة “الرايات البيض” الإرهابية من قبل مروحيات الجيش الأمريكي في أطراف قضاء طوز خورماتو بالعراق, مشيرا الى أن أهالي المناطق الكردية أكدوا المعلومات.

وقال البياتي أن “القوات الأمنية والحشد الشعبي شرعا بعمليات أمنية واسعة لملاحقة عناصر الرايات البيض وداعش الإجرامي في أطراف طوز خورماتو شرقي صلاح الدين”.

وأضاف أن “الأهالي في القرى الكردية أكدوا أنه بعد وصول قواتنا لمطاردتهم واعتقالهم أو قتلهم قامت القوات الأميركية بعمليات واسعة بمروحياتهم لإجلاء قادة جماعة الرايات البيض الإرهابيين بعد هزيمتهم  على يد الحشد الشعبي والقوات الأمنية”.

وأشار إلى أن “جماعة الرايات البيض هم عبارة عن خليط من جماعات تكفيرية وأحزاب سياسية كردية متمردة على القانون”، موضحا أن ” القوات المشتركة تدقق بالشهادات وستعلن موقفها النهائي خلال الساعات المقبلة”.

وحسب التقرير الذي نشرته صحيفة النيوزويك الأمريكية ، فإنه بعد دحر تنظيم داعش الإرهابي في العراق ظهرت جماعة غامضة تدعى “أصحاب الرايات البيضاء” تتخذ الجماعة الجديدة راية بيضاء يتوسطها رسم أسود اللون يمثل رأس الأسد.

وكشف التقرير أن مكان تواجد هذه الجماعة في سلسلة جبال حمرين، وتحديدًا قرب قرية “الغرة”، محافظة كركوك.

وتقول الصحيفة أن هذه الجماعة متطرفة وأصولية، وينتمي معظم أفرادها إلى الأكراد، بعد أن تعرضوا للاضطهاد فيما سبق وحاربتهم السلطات الكردية، وأضافت أن هؤلاء المسلحين عملوا مع تنظيم داعش، وفروا من المناطق التي كانوا يتواجدون فيها، وتجمعوا في هذه المنطقة مستغلين طبيعة الأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الجماعة المسلحة تنتمي إلى حزب البعث، كما أوضحت أن حزب البعث يعمل على تجميع عناصره ونقلهم سرًّا إلى المنطقة.

وأضافت إن المعلومات شبه المؤكدة تفيد بأن أفراد هذه الجماعة من تنظيم أنصار الإسلام الكردي، إلا أنهم ظهروا باسم جديد، مشيرة إلى أن هذه الجماعة تنتظر الأوامر، من جهات معينة، لتنفيذ الهدف الأساسي وهو السيطرة على محافظة كركوك وإسقاطها، بالإضافة إلي الاستمرار في إثارة البلبلة في هذه المنطقة.

وقالت الصحيفة أن أصحاب “الرايات البيضاء” هم سيناريو جديد في العراق، وأوضحت أن تحالفًا حصل بين حزب العمال الكردستاني ، والانفصاليين العراقيين ممن لديهم قوات عسكرية ومقرات، ليظهروا معًا بشعار جديد هدفه إشعال المنطقة وإدخالها في فتنة جديدة.

وأكدت الصحيفة إن هذه الجماعة لها علاقة بما حدث بعد 16 أكتوبر الماضي، واستعادة بغداد السيطرة على مدينة كركوك، والدليل علي ذلك هذه الجماعة لم يعرف عنها أي شيء قبل استعادة القوات العراقية مدينة كركوك، ما يدل على أن يدًا خفية لها دور فيما يجري، وعن عدم إطلاق أي عملية عسكرية أمريكية أو عراقية ضد هذه الجماعة.

وقالت الصحيفة إن عدم تصريح الأمريكيين بأي معلومات عن هذه الجماعة أمر غريب ، خاصةً أن الطائرات المسيرة الأمريكية لا تفارق سماء المناطق الشمالية في العراق، وعن احتمالية إطلاق بغداد حملة عسكرية ضد هذه الجماعة، وأشارت إلى أن مثل هذه العملية ليست بالأمر السهل، كون المنطقة واسعة جدًا ومترامية الأطراف، فضلًا عن أنها وعرة جدًا، ولا يصلح معها إلا فرقة مشاة جبلية، بحسب رأيه.

وتقدر الصحيفة عدد أفراد الجماعة يبلغ 2000 مسلح، وتشير المصادر إلى أن جماعة “الرايات البيضاء” مسؤولة عن تنفيذ عمليات مسلحة كان آخرها حرق أربع شاحنات كبيرة وخطف سائقيها في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر الجاري على الطريق الرابط بين كركوك والسليمانية.

واتهمت مصادر أمنية وسياسية موثوقة القوات الأمريكية بإجلاء مئات القادة من تنظيم داعش منذ عام 2014 ولغاية انتهاء عمليات تحرير غربي الانبار بينهم عرب وأجانب على خلفية هزيمتهم على يد القوات الأمنية والحشد الشعبي.

عن shadi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرقاش للدول العربية .. “تعلموا منّا” !!

اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أن “الأزمات في دول عربية لا تحل ...