الرئيسية / منوعات / أربعة أخطاء شائعة حول الصيام..
feasting

أربعة أخطاء شائعة حول الصيام..

1 ) الصوم يساعد في فقدان الوزن
لا يهدف الصوم في الأساس إلى فقدان الوزن، فوجبة الإفطار بشكل عام تعزز عملية الأيض وتساعد في حرق الدهون على نحو أسرع، فعندما يبدأ الصوم يقل استهلاك السعرات الحرارية، وعندما يبدأ الجسم في إدراك أن السعرات التي يحصل عليها أقل من احتياجاته، تتباطأ عملية الأيض للحفاظ على الطاقة والنشاط، ويساعد ذلك في تنشيط آلية الوقاية الطبيعية للجسم لمقاومة شعوره بالجوع، حيث يقل معدل حرق السعرات الحرارية ما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
2 ) تناول وجبات ثقيلة أثناء
السحور يساعد في تحمل الصوم
يجب عدم تناول وجبات ثقيلة أثناء السحور، فالوجبات الثقيلة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والدهون، لا يمكن أن تعوض الطاقة التي يفقدها الصائم طوال ساعات الصوم، حتى إذا تناول طعاماً أكثر من المعتاد، فلابد أن نشعر بنقص الطاقة في اليوم التالي أثناء الصوم، نظراً لعدم تناول الطعام. إن السر في تحمُّل الصوم على مدار اليوم يكمن في تناول الطعام الصحيح، إذ يجب أن تحتوي وجبة السحور على كمية متوازنة من الكربوهيدرات والبروتين والدهون المفيدة صحياً مثل البيض مع الخضراوات وشرائح الخبز المحضر من الحبوب الكاملة، إلى جانب الخضراوات الورقية أو القليل من الأفوكادو المهروس. والأمر الأكثر أهميةً الذي يجب الالتزام به هو تجنُّب تناول الأطعمة المقلية والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح حتى لا يشعر الصائم بالعطش الشديد في اليوم التالي.
3) الصوم يساعد الجسم في التخلص من السموم
إن تناول الطعام لا يؤدي إلى تراكم السموم في الأجسام، ولكن تناول الطعام الخاطئ والوجبات غير الصحية هو السبب الرئيس في حدوث الإجهاد التأكسدي (أي عدم التوازن في نظام العوامل المؤكسدة). فعلى سبيل المثال فإن تناول السكريات البسيطة (الحلوى العربية والكعك والعصائر) والكثير من المعجنات (السمبوسك والأطعمة المقلية) والوجبات الثقيلة لا يساعد الجسم في التخلص من السموم. والأمر الأكثر أهميةً هو الحد من تناول الأطعمة غير الصحية واتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة لمحاربة الجذور الحرة التي تسبب الأمراض وتصيب الجسم بالضعف. لذا لا بد أن يتأكد الصائم من تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مثل الفاكهة والخضراوات والمكسرات والحبوب والسلمون والأفوكادو، ويُعد الصوم وحده غير كافٍ لتخليص الجسم من السموم، حيث يجب أن يصاحبه نظام غذائي صحي متوازن.
4) ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصوم
تُعد ممارسة التدريبات الرياضية أثناء الصوم أمراً آمناً. وتتمثل المشكلة الوحيدة لممارسة الرياضة أثناء الصوم في عدم وجود الطعام الذي يستمد الجسم منه الطاقة اللازمة له، الأمر الذي ينتج عنه استنفاد العضلات الطاقة المخزنة بداخلها على هيئة جليكوجين. فإذا أراد الصائم ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصوم، يمكنه ممارستها قبل الإفطار مباشرة ومن ثم تزويد جسمه بالطاقة اللازمة من الطعام أو بعد تناول إفطار خفيف (بعد الإفطار بساعة أو ساعتين) ثم الحصول على وجبة أخرى غنية بالبروتين والكربوهيدرات بعد ممارسة الرياضة لإمداد الجسم بمستويات الطاقة اللازمة له. وبالطبع يجب طلب النصيحة من مُقدم الرعاية الصحية أو التحدث إلى خبراء تغذية قبل بدء أيٍّ من أنظمة التمارين الرياضية

عن axis-w

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التثدي

نصائح لعلاج التثدي لدى الرجال بمواد طبيعية

التثدي هي مشكلة تؤثر على الرجال حيث أن أنسجة الثدي تصبح متضخمة و تأخذ شكلا ...