الرئيسية / دولي / وزير الحرب الأميركي يجيب عن سؤال تهرَّب منه ترامب وكلينتون

وزير الحرب الأميركي يجيب عن سؤال تهرَّب منه ترامب وكلينتون

أعلن وزير الحرب الأميركي آشتون كارتر، لدى تفقُّده موقعاً عسكرياً أميركياً للأبحاث النووية أن الولايات المتحدة ترفض التخلّي عن خيار توجيه الضربة النووية الأولى في حالة نشوب نزاع.

ومن بين القوى النووية في العالم فإن الصين على سبيل المثال تعهدت أنها لن تكون أول من يبادر إلى استخدام السلاح النووي في حال اندلاع نزاع.

ولكن الوزير الأميركي أكد خلال زيارة إلى قاعدة كيرتلاند الجوية الواقعة في ولاية نيو مكسيكو (شمال غرب) والتي تضم مركز الأبحاث الذرية أن واشنطن وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي لن يتخلوا عن هذا الخيار.

وأوضح كارتر أن عدم التخلي عن خيار المبادرة إلى استخدام السلاح النووي “يشكل عماد سياستنا منذ أمد بعيد ويندرج في إطار خططنا المستقبلية”.

وكانت شائعات سرت في واشنطن أخيراً أفادت أن الرئيس باراك أوباما يعتزم الالتزام علناً بأن لا تكون بلاده أول من يبادر إلى استخدام السلاح الذري في حالة اندلاع نزاع.

وفي 2009 أكد أوباما في خطاب شهير ألقاه في براغ رغبته في عالم خال من السلاح النووي.

وكانت مسألة توجيه الضربة النووية الأولى أثيرت خلال المناظرة الرئاسية التي دارت مساء الاثنين بين المرشحين إلى البيت الأبيض هيلاري كلينتون ودونالد ترامب وذلك من خلال سؤال طرحه عليهما الصحافي ليستر هولت الذي أدار المناظرة.

ولكن أياً من المرشحين لم يقدم إجابة شافية على هذا السؤال إذ استخدم المرشح الجمهوري عبارة غامضة في إجابته بينما اختارت كلينتون عدم التطرُّق للموضوع.

عن ramez

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إصابة 7 أشخاص في إطلاق نار في سوق شعبية بولاية تكساس الأمريكية

قال قائد للشرطة في ولاية تكساس جنوبي الولايات المتحدة إن مسلحًا أطلق النار في سوق ...