الرئيسية / عربي وإقليمي / منظمة ADHRB تطالب البحرين بإطلاق سراح صادق العبد

منظمة ADHRB تطالب البحرين بإطلاق سراح صادق العبد

دعت منظمة ADHRB الحكومة البحرينية إطلاق سراح المعتقل البحريني صادق العبد وإبطال ادانته. مؤكدة انه في حال توجيه إتهامات جنائية ضده،فيجب ان تُحترم في محاكمته كافة الحقوق وضمانات مراعاة الأصول القانونية، طبقاً للمعايير الدولية وواجبات البحرين.

ودعت المنظمة السلطات البحرينية إلى التحقيق بإدعاءات صادق بتعرضه للتعذيب وسوء معاملته من أجل محاسبة المرتكبين والتعويض على صادق بسبب إنتهاك حقوقه الأساسية.

والمعتقل صادق هو احد معتقلي الرأي الذي يبلغ من العمر 24 عاماً وتعرض للإختفاء القسري والتعذيب، وحكم عليه بمحاكمة غير عادلة. وهو لا يزال في سجن جو

في 26 فبراير 2018، داهم ضباط شرطة مكافحة الشغب وضباط من وزارة الداخلية بالإضافة إلى ضباط باللباس المدني يرتدون الأقنعة منزل صادق وألقوا القبض عليه من دون تقديم سبب. قالوا إن بحوزتهم مذكرة ولكنهم لم يبرزوها عندما طلب ذلك أفراد عائلة صادق. أثناء المداهمة والتوقيف، قام الضباط بضرب وركل صادق مع تركيز الضربات على رأسه.

نقل الضباط صادق إلى مديرية التحقيقات الجنائية وقاموا بضربه وهم في طريقهم إلى المديرية. تم إحتجاز صادق بمعزل عن العالم الخارجي لمدة ثلاثة أيام، إلى أن تمكن الإتصال بأفراد عائلته وإخبارهم بأنه تحت قيد التحقيق. تم نقله بعد ذلك إلى مكان مجهول (تعتقد عائلته أنه المبنى 15 من سجن جو). إختفى صادق فيها لمدة 10 أيام.

أثناء اختفائه طوال مدة 10 أيام، تعرض صادق للتعذيب من قبل الضباط بما فيه الضرب والمضايقة والتحقير الديني لإكراهه على الإعتراف، وذلك أثناء “استجوابه” وهو معصوب العينين. نكر صادق التهم الموجهة اليه ولكنه في النهاية وقع إعترافاً جاهزاً خوفاً من تعذيبه مجددا.

بعد حوالي ثلاث أسابيع من توقيفه، نقل الضباط صادق إلى سجن الحوض الجاف بإنتظار محاكمته. في 23 ابريل 2018، تم نقله إلى مكتب المدعي العام وإتهامه بإيواء الهاربين (وهم أحد اقربائه وشخص آخر من القرية عينها).

في 30 سبتمبر 2018، حكم عليه بالسجن لمدة ثلات سنوات. أثناء وجوده في الحبس الإحتياطي، لم يتمكن صادق من مقابلة محاميه. بعد ادانته، نقل صادق إلى سجن جو حيث لايزال مسجونا حتى الآن. أيدت محكمة الإستئناف إدانته وعقوبته في 29 يناير 2019.

وبحسب المنظمة فان معاملة البحرين لصادق تشكل إنتهاكاً لواجباتها بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (ICCPR) وإتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة (CAT).

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن: مطعوم الكورونا يحتاج عاما لتصنيعه!

قال مساعد الأمين العام للرعاية الصحية في وزارة الصحة الأردنية، عدنان إسحق، إن تصنيع مطعوم ...