الرئيسية / لبنان / كرامي: أمر إغتيال الرئيس كرامي صدر من “اسرائيل”

كرامي: أمر إغتيال الرئيس كرامي صدر من “اسرائيل”

اعتبر النائب فيصل كرامي أن طرابلس عاصمة لبنان الثانية بالاسم فقط وهي أيضًا عاصمة الشمال بالإسم فقط أما بالفعل فهي عاصمة الفقر والبطالة والإنهيار المالي والإقتصادي والإجتماعي.

كلام كرامي جاء خلال الاجتماع الذي عقده نواب “اللقاء التشاوري” ونواب “التكتل الوطني” في دارة رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي في طرابلس في ذكرى اغتيال الرئيس رشيد كرامي. ​

وقال خلال الاجتماع الذي عقده نواب “اللقاء التشاوري” ونواب “التكتل الوطني” في دارة رئيس “تيار الكرامة” مدينتك يا رئيس تعرضت لعقاب شنيع تمثل بالإهمال والوعود الكاذبة بالمشاريع الإنمائية مشدداً على أن أمر الإغتيال صدر من “اسرائيل” ونفذته أدوات لبنانية” وأستطيع القول أننا نجحنا إلى حد كبير في إفشال معظم هذه الأهداف ولا نزال في مسيرة النضال للقضاء على كل تداعياتها على المستوى الوطني والقومي.

واشار كرامي الى ان “الحكومة لا تريد من الموازنة سوى الحصول وبأسرع وقت على وثيقة رقمية رسمية تقدمها للدول المانحة كتأكيد على أنها أنجزت شرط خفض العجز على الورق، لكي تبدأ أموال سيدر بالوصول ورفد النهج السياسي والإقتصادي في لبنان بجرعة جديدة من زيادة المديونية العامة والإنفاق المستهتر وبالتالي مفاقمة الوضع الإقتصادي والمالي الإنهياري وتأجيل المشكلة”.

وأضاف أن “هذا يعني ببساطة أن الحكومة وبكل جرأة تريد من اللبنانيين الذين لم يشاركوا ولم يوافقوا ولم يستشاروا في كل السياسات الإقتصادية أن يدفعوا ثمن فشل هذه السياسات، وأن يمولوا الدولة بانتظار مجيء أموال سيدر التي لا شك لدي بأنها ستنفق بشكل متسيب وستحول المشكلة التي نعيشها عام 2019 إلى كارثة عام 2021 و 2022”.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القضاء اللبناني يصدر قرارات اتهامية ضد إرهابيين

أصدر القضاء اللبناني قرارات اتهامية بحق عناصر من تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” الإرهابيين متورطين بتنفيذ ...