الرئيسية / slider / قلق كويتي من النشاط الاقتصادي السعودي في العراق

قلق كويتي من النشاط الاقتصادي السعودي في العراق

شاع القلق بين المسؤولون الكويتيون مؤخرا، بشأن زيادة النشاط الاقتصادي السعودي في العراق وذلك خوفا من

فقدان منابعهم الاقتصادية نتيجة المنافسة مع السعودية في العراق.

في هذا الصدد، قال مرزوق علي الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، أمام حشد من ممثلي هيئة الإصلاح والبناء في

البرلمان العراقي، حول الإجراءات الاقتصادية السعودية المخربة في العراق: “الكويت يبحث عن نشاط اقتصادي

صحيح وغير مخرب في العراق، ويجب أن يوقع الطرفين، اتفاقية التجارة الحرة لتحقيق ذلك. هذا ويعتبر الخط

الحدودي المسمى سفون أقرب من المعابر الحدودية السعودية والأردنية إلا أن الضغوط السعودية دفعت المسؤولين

وفقً والإحصائيات الموجودة، العراقيين إلى التركيز على تطوير المعابر الحدودية مع السعودية والأردن.

وأضاف رئيس مجلس الأمة الكويتي: “لقد تشكلت معظم الأنشطة الاقتصادية السعودية في العراق لمنافسة إيران في

العراق وليس هناك أي منفعة للشعب العراقي من هذه الأنشطة السعودية. مثل هذه التصرفات ستعود بالضرر على

كل المنطقة. الكويت ليس معاديا ألحد وقد تبنت سياسة مناسبة مع العراق ويمكن أن يكون الكويت قناة للتفاوض

والتفاهم بين المملكة العربية السعودية وإيران.

أظهرت الكويت حسن نية في عملية إعادة الإعمار في العراق من خلال عقد مؤتمر إعادة الإعمار في العراق

وتخصيص أموال لهذه القضية. في الوقت الذي ألحقت السعودية بالعراق أضرارا اقتصادية ضخمة وذلك من خلال

دعمها لبعض المجموعات الإرهابية، وتسعى السعودية جاهدة الآن لتحسين صورتها بين المواطنين العراقيين من

خلال المشاركة في المشاريع الاقتصادية العراقية.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد بن سلمان على خطى حليفه بولتون؟

د. وفيق إبراهيم يبذلُ آل سلمان في السعودية كامل جهودهم لوقف مسلسل التراجع السياسي الكبير ...