الرئيسية / slider / النائب روكز يسأل عن تنفيذ إتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

النائب روكز يسأل عن تنفيذ إتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

وجّه النائب العميد شامل روكز سؤلاً للحكومة عن حقوق ذوي الإحتياجات الخاصة في لبنان آملاً إحالته للجواب عليه ضمن المهلة القانونية وجاء في السؤال:

أقرّت إتفاقية “حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة” وبروتوكولها الاختياري، اللذان صُدّقا عليهما في لبنان عام 2007 بحق ذوي الإحتياجات الخاصة بالعمل والإعتراف بهم على قدم المساواة مع الآخرين أمام القانون.

وقد نص الدستور اللبناني في مقدمته في الفقرة “ج” بوضوح على “المساواة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين دون تمايز أو تفضيل”. وتنص المادة 7 منه على أن “كل اللبنانيين سواء لدى القانون (…)”، كما تنص المادة 12 منه على أنه “لكل لبناني الحق في تولي الوظائف العامة لا ميزة لأحد على الآخر إلا من حيث الاستحقاق والجدارة (…)”.

وتطبيقاً لنصوص الإتفاقية “حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة”، أقرّ مجلس النواب القانون رقم 220 المتعلق “بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة” بتاريخ 29/5/2000، الذي يعتبر قانوناً متقدماً مقارنة مع القوانين العربية، كونه يتضمن إلى حدّ ما، أحكاماً مفصلة تحقق سلامة وكرامة ورفاهية أصحاب الإحتياجات الخاصة في مجتمعه.

على الرغم من وجود قانون متطور لذوي الإحتياجات الخاصة في لبنان فإن حقوقهم ما زالت في أدنّى سلّم الأولويات الإجتماعية لدى الحكومة، بسبب السجالات السياسية.

علماً أن توفير فرص عمل لأصحاب الإحتياجات الخاصة يساهم بإنخراطهم في الحياة الإجتماعية، ويوفرّ لهم إستقلالاً مادياً ومعنوياً، كما يمكنّهم من العيش بشكلٍ لائق ومحترم، وعلى قدم المساواة مع الآخرين.

لا يخفى على أحد، أنّه لا يتم قبول ذوي الاحتاجات الخاصة في سوق العمل بشكل فعليّ وكافٍ، وإن قُبلوا فإنهم لا يُعاملون على قدم المساواة مع غيرهم من الموظفين، ما يجعلهم يعيشون ظروفاً اقتصادية واجتماعية صعبة، تُشعرهم بأنهم غير فاعلين في مجتمعاتهم وعالةً على بيئتهم.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لبناني يتبرع بأرض لتكون مقبرة للسوريين

تبرع أكاديمي لبناني بقطعة أرض في بلدة “عاصون” بقضاء “الضنية”، لتكون مقبرة للسوريين في لبنان. ...