الرئيسية / عربي وإقليمي / وسط صمت دولي.. انتهاكات إسرائيلية للمقدسات الإسلامية والمسيحية

وسط صمت دولي.. انتهاكات إسرائيلية للمقدسات الإسلامية والمسيحية

انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية الفلسطينية مستمرة دون أي وازع أو رادع ضاربة بعرض الحائط جميع المواثيق والمعاهدات الدولية وقرارات منظمة اليونسكو التي ضمنت عدم المساس بها.

بات تدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية والتضييق على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة استراتيجية معلنة لسلطات الاحتلال تتصاعد بشكل خطير ولا سيما بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة والذي كان بمثابة ضوء أخضر للاحتلال لارتكاب مزيد من الانتهاكات.

وأقامت سلطات الاحتلال في متحف حيفا معرضا للرسومات ومجسمات تسيء للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء واعتدت على الفلسطينيين الذين تظاهروا أمام المتحف للمطالبة بإغلاق المعرض وإزالة المجسمات المسيئة.

واستهجن مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة التطاول على الرموز الدينية مؤكداً أن هذا الاستخدام المسيء هو أمر خاطئ وغير مقبول ويمس بمشاعر المؤمنين مطالبا سلطات الاحتلال الاسرائيلي بإزالة المعروضات المسيئة.

كل الإدانات والنداءات التي وجهتها الحكومة الفلسطينية ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والحصار والملاحقة التي يفرضها على الفلسطينيين وأماكن عبادتهم في مدينة بيت لحم والحرم الابراهيمي الشريف والقدس المحتلة لم تحرك المجتمع الدولي الذي ما زال يغمض الطرف وكأن شيئا لم يكن تهربا من المسؤوليات الملقاة على عاتقه في حماية الشعب الفلسطيني وإرثه وحضارته.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيفا يهاجم السعودية ويوجه دعوة عاجلة بشأن قناة “بي أوت كيو”

ندد الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وعدد آخر من الاتحاد الكروية بقيام قناة “بي أوت ...