الرئيسية / slider / الحرس الثوري الايراني يتوعّد .. وينفّذ

الحرس الثوري الايراني يتوعّد .. وينفّذ

أعلن الحرس الثوري الإسلامي في ايران أنه قام فجر اليوم باستهداف الجماعات الارهابية في مواقع لها شرق الفرات في سوريا بصواريخ باليستية من طراز (ذو الفقار) التي يصل مداها الى سبعمئة كيلومتر و “قيام” التي تصل الى ثمانمئة كيلومتر، وذلك انتقاما للاعتداء الارهابي في الأهواز الذي حصل في الثاني والعشرين من الشهر الماضي اثناء الاستعراض العسكري لمناسبة اسبوع الدفاع المقدس، مؤكدا أن الصواريخ حققت اهدافها بدقة شرق الفرات بعد عبورها الأجواء العراقية، وأنَّ الهجوم أسفر عن مقتل وجرح قياديين وعناصر في تلك المجموعات.

حيث تم استهداف مقر قادة جريمة الاهواز الارهابية بعدة صواريخ باليستية ‘ارض -ارض’ من قبل القوة الجوفضائية التابعة للحرس، ما ادى الى مقتل واصابة كل من كان في هذا المقر القيادي للارهابيين ، وهي من نوع “ذو الفقار” وهو صاروخ أرض _أرض يعمل بالوقود الصلب ويُعتبَر أحد أدق الصواريخ الإيرانية البالستية متوسطة المدى حيث يمكنه إصابة الأهداف المتفرقة على الأرض ومدارج المطارات وغيرها.
وصاروخ “قيام” وهو صاروخ باليستي أرض _أرض ذو وقود سائل، جيل جديد من الصواريخ الباليستية الإيرانية تم تصنيعها محلياً عبر مصانع وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة ووفق تصاميم إيرانية خاصة.

لهذا الاستهداف رسائل عدة :
1- دقة المعلومات الاستخباراتية والامنية التي تتمتع بها ايران اضافة الى ان الاسنهداف يشكل انجاز عسكري من خلال دقة اصابة الاهداف
2- هؤلاء الارهابيين يتلقون في هذه المناطق دعما مباشرا من المحتل الامريكي الذي يتواجد في هذه المنطقة بصورة غير شرعية ، وهذا يعني ان ايران ستقطع اذرع الارهابيين الذين يهددون امنها وامن مواطنيها في اي حضن كانوا
3- الحرس الثوري اوصل رسالة قوية لدول الجوار الداعمين للارهابيين ان الرد على استهداف امن ايران سيكون حاضرا بقوة ما يعني ان معادله الردع تدخل مرحلة تنفيذية موجعة

وفي وقت لاحق اصدر الحرس الثوري البيان التالي :
بسم الله الرحمن الرحيم

إثر الجريمة الإرهابية التي شهدتها مدينة أهواز في الثاني والعشرين من ايلول/سبتمبر والتي أدّت الي استشهاد 25 وإصابة 69 من أبناء الشعب المظلومين والعُزّل وعدد من القوات المسلحة الايرانية، قام حرس الثورة الاسلامية صبيحة اليوم الإثنين الأول من تشرين الاول /اكتوبر باستهداف مقر الإرهابيين التكفيريين المرتزقة المدعومين من جانب الولايات المتحدة الامريكية ومن أصحاب الأموال والدولارات وذلك بصواريخ باليستية تم توجيهها نحو شرق الفرات في سوريا وذلك بعون من الله تعالي نيابة عن الشعب الايراني الشامخ وعن اُسر الشهداء وتلبية لأوامر سماحة قائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة آية الله الإمام علي الخامنئي (مُدّ ظله العالي) وانتقاما وأخذاً بثأر شهداء الحادث خاصة الطفل الذي لم يتجاوز من العمر 4 سنوات ومعاق حرب من القوات التي كانت قد شاركت أيّام الحرب المفروضة في الدفاع المقدس ليكون هذا الاستهداف تنبيهاً للجبناء المسببين لحادث مدينة أهواز.
وجاء في البيان: إنه خلال هذه العمليات التي سُمّيَت بعمليات «ضربة محرم» والتي بدأت برمز« ياحسين(ع)» المقدس، تم استهداف هؤلاء الإرهابيين التكفيريين بستة صواريخ باليستية من نوع أرض أرض تم إطلاقها من قاعدة القوة الجوية الفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية غرب البلاد حيث اجتازت هذه الصواريخ مسافة 570 كيلومتراً لتلحق بأولئك المرتزقة ضربة مبيدة ومميتة.
وتبعاً لهذه العمليات قامت سبع طائرات مسيّرة قتالية تابعة لقوات الحرس بقصف مقرات تجمع وإسناد تابعة لهؤلاء الإرهابيين المرتزقة الذين يحظَون بتمويل من الاستكبار العالمي.
و بناء علي التقارير والمعلومات الدقيقة الواردة، قُتِلَ في هذه العمليات عدد من قادة الزمرة وعناصرها القيادية التي خططت لجريمة أهواز أو اُصيبوا بجراح فضلاً عن تدمير بُناهم التحتية العسكرية ومستودعاته عتادهم.
وكانت القوات الايرانية بعد ما شهدته مدينة أهواز من حادث إرهابي تكفيري دموي قامت بالعمل علي التعرف علي مسببي الحادث المدعمين والموجّهين من جانب الولايات المتحدة للقيام بعمليات إرهابية شيطانية وتنفيذ إرهاب حكومي أمريكي يخدم مصلحة الكيان الصهيوني والدول رجعية في المنطقة فاستهدفتهم شرق الفرات في سوريا بصواريخ وقصف بعد تصميم وتخطيط ورصد استخباري ميداني دقيق.
وبذلك تُطَمئن ايران شعبها بأنّ قواتها العسكرية تَعتبر الأمن القومي الايراني خطاً أحمر لا تسمح لأحد بتخطيه وإنّ قوات حرس الثورة الاسلامية بمشاركة باقي القوات العسكرية والأمنية والاستخبارية لن تدخر جهداً في الحفاظ علي أمن ايران الاسلامية وتوفير الهدوء وإشعار المواطن بالأمان وهي متأهبة لتوجيه لكمة مميتة الي كل من تسول له نفسه بممارسة عمل شيطاني أو شرّير ضد البلد والشعب.

عن Dareen

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميركل: قادة قمة النورماندي يتفقون على التمسك بصيغة شتاينماير

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الثلاثاء، أن قادة قمة النورماندي اتفقوا على التمسك بصيغة ...