الرئيسية / slider / إنطلاقة هادئة لعملية الاقتراع في 15 دائرة انتخابية لبنانية

إنطلاقة هادئة لعملية الاقتراع في 15 دائرة انتخابية لبنانية

 

انطلقت عند السابعة من صباح اليوم الأحد، عملية الاقتراع للانتخابات النيابية 2018 في 15 دائرة انتخابية هي: صيدا- جزين، صور- الزهراني، النبطية- بنت جبيل- مرجعيون وحاصبيا، الشوف وعاليه، بعبدا، بيروت الأولى، بيروت الثانية، المتن، كسروان وجبيل، طرابلس- المنية- الضنية، الكورة- البترون- بشري- زغرتا، عكار، زحلة، بعلبك الهرمل، البقاع الغربي وراشيا.

ومنذ الصباح الباكر، بدأ توافد الناخبين الذين بلغ عددهم حوالى 3746446 ناخبا لممارسة حقهم في الاقتراع، وسط أجواء هادئة وتدابير أمنية مشددة أمام مراكز الاقتراع وداخلها، وفي حضور مندوبي المرشحين.

الداخلية: نسبة الاقتراع حتى اللحظة في كل لبنان 6.59%

وبعد ساعات على فتح مراكز الاقتراع، توزعت نسب الاقتراع في عدد من البلدات والدوائر على الشكل التالي:
وصلت نسبة الاقتراع في صيدا الى 10.42% فيما بلغت نسبة الاقتراع 12% في دائرة الجنوب الثالثة و30% نسبة الاقتراع بقضاء بنت جبيل.
إلى ذلك، بلغت نسبة الإقتراع في بيروت الأولى 5.96% بينما بلغت نسبة التصويت  في بيروت الثانية 12%.
هذا وبلغت أيضاً نسبة القتراع في دائرة الشمال الثالثة نحو 14% في زغرتا، 13.8 في بشري، 16.2 في البترون و11.3% في الكورة.
كما نسبة الاقتراع في المتن بلغت حتى الساعة 16.2 % وفي  في كسروان ١٩،٩٤٪ و١٥،٤٦٪ في جبيل.
ولم تتجاوز نسبة الاقتراع في طرابلس الـ١٠٪ حتى الساعة.
وبحسب وزارة الداخلية، بلغت نسبة الاقتراع حتى اللحظة بكل لبنان 6.59%.
ويلاحظ أن مدينة ميس الجبل تسجل أعلى نسبة اقتراع حتى الآن حيث بلغت 20% حتى الساعة .

الداخلية: افتتاح مراكز الإقتراع وسط هدوء أمني

المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية والبلديات أصدر بياناً جاء فيه أن “مراكز الإقتراع في كل لبنان فتحت أبوابها عند الساعة السابعة صباحا، أمام ثلاثة ملايين وسبعمئة وستة وأربعين ألفا وأربعمئة وثلاثة وثمانين (3.746.483) ناخبا، يتوزعون على 6793 قلم اقتراع في 15 دائرة كبرى، وسط إجراءات أمنية تقوم بها عناصر من قوى الأمن الداخلي داخل الأقلام وعناصر من الجيش اللبناني خارج محيط مراكز الإقتراع وعلى الطرق العامة، وفي ظل هدوء أمني.

وأشار البيان إلى أن أقلام الإقتراع ستظل مفتوحة أمام الناخبين الراغبين في الاقتراع حتى الساعة السابعة مساء، على أن تعلن غرفة العمليات المركزية في وزارة الداخلية نسب الاقتراع في كل الدوائر تباعا”.

وفي بيان لاحق، أعلنت غرفة العمليات في الوزارة عن أنها قامت بمعالجة أكثر من 400 إتصال وشكوى حتى الساعة تتعلّق بالنواقص داخل صناديق الاقتراع.

إنطلاقة سلسلة في بيروت 

العاصمة بيروت، شهدت إنطلاقة سلسلة للعملية الانتخابية لا سيما في مناطق زقاق البلاط والمصيطبة والباشورة منذ الصباح في مراكز الاقتراع، وبدون اي عوائق، في حضور مندوبي المرشحين وفي ظل اجراءات امنية لقوى الامن الداخلي داخل المراكز والجيش خارجها.

وتوافد مئات المواطنين منذ ساعات النهار الأولى إلى مراكز الإقتراع وإنتظموا بصفوف طويلة للإدلاء بأصواتهم.

أما في دائرة بيروت الأولى، التي تضم مناطق الأشرفية الرميل الصيفي والمدور، فشهدت إقبالاً خجولاً على صناديق الإقتراع، في ظل أجواء أمنية هادئة وفرتها القوى الأمنية والجيش، وجهوزية تامة لرؤساء الأقلام وحضور لافت لمندوبي اللوائح.

“بعلبك – الهرمل” تلبي نداء سماحة الأمين العام

حماسة المواطنين للإنتخاب بكثافة تلبية لنداء الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله، ترجمت بشكل لافت في دائرة بعلبك – الهرمل، حيث توزّعت طوابير الناخبين، من الجنسين، منذ ساعات الصباح الأولى على أبواب الأقلام الإنتخابية لاسيما عند تجمّع المدارس. وسط تدابير أمنية تولاها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في محيط المراكز الانتخابية.

عملية الإقتراع منذ الصباح الباكر كانت مشوبة ببعض الثغرات، نتيجة عدم تجهيز مراكز الإقتراع بمواصفات هندسية ليتمكن العجزة واصحاب الإحتياجات الخاصة من ممارسة حقهم الإنتخابي في الشكل السليم، مما اضطر الأقارب والمندوبون الى حمل العجزة على الكراسي لايصالهم الى الطبقات العليا في مراكز الإقتراع.

زحمة وإقبال شديد في البقاع الغربي

البقاع الغربي الذي تتخذ فيه المعركة الانتخابية طابعا سياسيا بامتياز، شهد أيضاً بحسب مراسل “العهد” الإخباري زحمة وإقبال شديدين من الناخبين على مراكز الإقتراع.

وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأن صناديق الاقتراع افتتحت في القضاء وسط حركة مكثفة للمندوبين.

زحلة تنتخب بهدوء وعلي النهري تزدان برايات المقاومة

وعلى العكس، فإن الأجواء الانتخابية في دائرة البقاع الاولى – زحلة، بدت منذ الصباح هادئة منذ فتح صناديق الاقتراع أمام الناخبين. وانطلقت العملية الانتخابية وسط اجراءات امنية مشددة واستثنائية اتخذتها قيادة الجيش والمديرية العامة لقوى الامن الداخلي وسائر القوى الامنية.

وكأخواتها من البلدات البقاعية المقاومة ازدانت بلدة علي النهري برايات المقاومة خفاقة تظلل المقترعين المتوجهين إلى مراكز الانتخاب.

حماسة عالية في عاصمة الجنوب

وإلى صيدا عاصمة الجنوب، حيث افتتحت المنازلة الانتخابية مع فتح ابواب اقلام الاقتراع أمام الناخبين وانطلق السباق الانتخابي بحماوة معهودة وحماسة شعبية عالية رفع منسوبها قانون الانتخاب الجديد القائم على النسبية.

ومنذ السابعة صباحاً بدأ الناخبون الصيداويون بالادلاء باصواتهم بعد استكمال كل الاجراءات العملانية من قبل رؤساء الاقلام ومساعديهم وبحضور مندوبي المرشحين على اللوائح الاربعة المتنافسة.

وقبل فتح الاقلام امام الناخبين، فُتحت الصناديق امام المندوبين وجرى التأكد من وجود لوائح الشطب واعداد اوراق القوائم الانتخابية والمظاريف والاختام والحبر الانتخابي، بعدها أقفلت الصناديق بأربطة بلاستيكية.

اول المقترعين كان مندوبو المرشحين في الاقلام الذين سيتابعون عملية الاقتراع حتى موعد اقفال الصناديق وبدء عمليات الفرز.

أما خارج اقلام الاقتراع فتولت عناصر قوى الامن الداخلي تنظيم عملية دخول المقترعين، بينما انتشر عناصر وضباط الجيش اللبناني في محيط مراكز الانتخاب لتأمين حمايتها.

اقتراع مقبول في بعض قرى مرجعيون والخيام تشهد حركة كثيفة

وفي مرجعيون، بدت الحركة الانتخابية مقبولة مع انطلاق العملية الانتخابية، في حين شهدت بلدة الخيام حركة كثيفة جدا للسيارات والمواطنين الذين أتوا من معظم المناطق اللبنانية ومن دول الاغتراب لأداء واجبهم الإنتخابي.

إقبال كثيف في ميس الجبل والطيبة وبليدا

بلدات ميس الجبل، الطيبة وبليدا، شهدت اقبالا كثيفا على مراكز الاقتراع منذ الصباح الباكر حيث تجمع المقترعون أمام المراكز للادلاء بصوتهم.

كما انطلقت الانتخابات النيابية في الدائرة الثانية الزهراني صور، في اجواء هادئة، وسط اجراءات امنية مشددة ينفذها الجيش منذ امس حيث يسير دوريات مؤللة في المناطق.

نسبة المقترعين في  الشمال الثالثة بلغت حتى الآن 4,5%

وفي الشمال، فتحت صناديق الاقتراع في جميع مراكز مدينة طرابلس التي تشهد اجراءات امنية مشددة ومنع الناخبون من ادخال هواتفهم الخلوية الى داخل المراكز اثناء الادلاء باصواتهم.

وشهدت منطقة المنية شمال لبنان عملية اقبال واسعة وسط موجة كبيرة من الشائعات تجتاح المنطقة حول عمليات انسحاب لمرشحي القوى السياسية.
هذا ويسيّر الجيش اللبناني دوريات مكثفة مؤلله وراجلة لوحداته في شَوارع طرابلس ترافق عمليات الاقتراع التي بدأت عند الساعة ٧:٠٠ صباحا” في طرابلس والضنية والمنية وعكار حيث يجول وزير الخارجية جبران باسيل على معظم المراكز الانتخابية.
وأفاد مراسلنا عن سماح ‏رؤساء الاقلام بدخول اشخاص من عائلات  المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة الى خلف العازل لمساعدتهم.

وكان فتح صناديق الاقتراع في مدرسة التل الجديدة للبنات طرابلس تأخر حوالي النصف ساعة.

‏نسبة المقترعين في دائرة الشمال الثالثة بلغت حتى الآن 4,5%.

 

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ارتفاع الفائض التجاري الياباني 66% في حزيران/يونيو على مدى عام

  سجل الفائض التجاري الياباني ارتفاعا نسبته 66.5 بالمئة على مدى عام ليبلغ 721.4 مليارات ...