الرئيسية / slider / الرايات البيضاء رُفعت والحافلات تخرج ارهابيي ثلاث بلدات جنوبي دمشق

الرايات البيضاء رُفعت والحافلات تخرج ارهابيي ثلاث بلدات جنوبي دمشق

دخل صباح اليوم الخميس اتفاق انهاء ملف الارهاب من ثلاث بلدات جنوبي دمشق حيز التنفيذ، ليعلن معه موعد اخراج المسلحين الرافضين للتسوية من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بجنوب دمشق، باتجاه الشمال السوري، ولذين يقدر عددهم بـ 5000 شخص

وتم التوصل، يوم الاحد الماضي، لهذا الاتفاق ويقضي بإخراج من يرغب من المسلحين مع عائلاتهم، فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم، كما يقضي الاتفاق بعودة مؤسسات الدولة إلى البلدات الثلاث، وتقديم الخدمات للمواطنين بعد إخراج المسلحين منها.

ومن بين بنود الاتفاق تسليم خرائط الانفاق والالغام ومستودعات السلاح ، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط للجيش السوري الذي سيدحل البلدات ليمشطها بعد خروج اخر ارهابي خلال مدة اقصاها 3 ايام كأبعد تقدير

وجاء الاتفاق بعدما تم التوصل لاتفاق بين المجموعات المسلحة والسلطات السورية، يقضي بخروج مسلحي النصره في مخيم اليرموك جنوب دمشق إلى إدلب ، واجلاء المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعا، بدأ تنفيذه صباح الاثنين.

وتنتشر في بلدات ببيلا، ويلدا وبيت سحم جنوب دمشق مجموعة من التنظيمات الارهابية، أبرزها “جيش الأبابيل”، و”ألوية الفرقان”، و”ألوية سيف الشام”، و”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”، و”فرقة دمشق”، وحركة “أحرار الشام” الإسلامية، وغيرها.

لا شك ان انهيار هذه الجبهة عبر انهاء الارهاب من بلدات ثلاث دفعة واحده سينعكس بشكل كبير على واقع العمليات الميدانية في منطقه الحجرالاسود المجاورة ، بعد كسر كل حطوط الامداد لمسلحي الحجر وتحصيناتهم الدفاعية الاساسية ، ليبقى امامهم الاختيار بين امرين الموت او الاستشلام، ونعتقد ان مشهد الرايات البيضاء المرفوعة هو الاقرب لهذا الميدان الجنوبي للعاصمة

عن Dareen

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتائج “العملية الخاطفة” في الأنبار يعلنها الحشد الشعبي

قال قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي قاسم مصلح للسومرية نيوز، ان “العملية شهدت الاستيلاء على ...