الرئيسية / ثقافة / فلكيون بريطانيون يكتشفون كوكبين “قابلين للحياة”

فلكيون بريطانيون يكتشفون كوكبين “قابلين للحياة”

قال فريق علماء فلكي بريطاني ، إنهم اكتشفوا كوكبين جديدين، قابلين للحياة يقعان على بعد 12 مليون سنة ضوئية فقط من الشمس.

وبحسب التقرير، فإن الكوكبين يدوران حول نجم يسمى “تاو قيطس” وهو نجم يقع في مجموعة “سيتيس”، يماثل حجم الشمس.

وتضم المنطقة القابلة للحياة في المجموعة الشمسية 4 كواكب صخرية، يقارب حجمها كوكب الأرض، لكن إمكانية العيش في الكوكبين المحددين ما تزال غير مضمونة.

وتسجل المنطقة درجة حرارة معتدلة، فهي ليست باردة جدا كما أنها غير حارة بشدة، الأمر الذي يتيح بيئة مناسبة لتوفر المياه بشكل طبيعي.

لكن أقراص الحطام التي تدور حول النجم تنذر بمخاطر عدة، قد تجعل من الصعب إقامة حياة على الكوكبين، بالنظر إلى تساقط كويكبات ومذنبات.

ويقل حجم كل من الكوكبين المستكشفين، بواقع 1.7 مرة عن الأرض، مما يجعلهما أصغر كوكبين على الإطلاق يدوران حول نجم شبيه بالشمس.

وأشار الدكتور ميكو تومي، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، إلى أن التقنيات المحسنة تجعل من السهل التمييز بين الإشارات الضوئية الناجمة وجود الكواكب والنشاط النجمي. وزاد: “لقد مكنتنا التقنيات الحديثة من التحقق من وجود الكواكب الخارجية التي يمكن أن تكون صالحة للحياة مستقبلا”.

وفي يونيو 2017 أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية “ناسا” عن اكتشاف 219 كوكبًا جديدًا خارج النظام الشمسي، من بينها 10 كواكب يقترب حجمها من الأرض، وقد تكون قابلة للعيش على سطحها لاحتمال وجود مياه سائلة.

وذكرت “ناسا” أن تليسكوب “كيبلر” عثر، منذ إطلاقه في 2009 حتى الآن، على 4023 كوكبًا جديدًا، من بين هذه الكواكب 2335 كوكبا خارج نظامنا الشمسي.

عن shadi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطفل العنيد

طفلي عنيد .. ما هو الحل؟!

تُعدّ حالة العناد والعصبية عند الأطفال من أنواع السلوك المضطرب، والتي تنم عن مشاعر النفور ...