الرئيسية / slider / بريطانيا تستدعي سفيري إيران وروسيا احتجاجا على الوضع في حلب

بريطانيا تستدعي سفيري إيران وروسيا احتجاجا على الوضع في حلب

استدعى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون سفيري كل من إيران وروسيا، للإعراب عن “قلقه” إزاء موقف البلدين في سوريا.
وقال جونسون إن طهران وموسكو “فشلا” في الالتزام بـ”القانون الدولي الإنساني”، من خلال التقاعس عن المساعدة في إدخال المساعدات إلى مدينة حلب المحاصرة.
والتقى جونسون كلا من الكسندر ياكوفينكو سفير روسيا، وحميد بادينجاد سفير إيران لدى بريطانيا ظهر الخميس كل على حدة، وقال جونسون إنه نقل إليهما “قلق حكومة بلاده العميق إزاء الوضع في حلب”.
وأضاف، “إيران وروسيا فشلتا في الوفاء بالتزاماتهما وفقا للقانون الدولي الإنساني، خصوصا عبر تقاعسهما عن تسهيل توصيل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، خلال أشهر الحصار على الجزء الشرقي من حلب”.
وأردف جونسون، “البلدان ليس لهما فضل في حدوث عملية إجلاء الآن، وبعد أن تسببتا في مثل هذه المعاناة لأهالي حلب الشرقية، فإنهما لا يمكن أن يتوقعا الثناء، على السماح لبعض الأشخاص بالفرار في اللحظة الأخيرة”.
وقال جونسون، “يتعين على البلدين ضمان أن تشرف الأمم المتحدة على عملية الإجلاء، وأن كل المدنيين والأشخاص غير المقاتلين محميون تماما”.

عن ramez

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

4 دول تحث على بدء حوار بين “طالبان” وكابل

خاض ممثلو الولايات المتحدة وروسيا وباكستان والصين، في بكين، جولة جديدة من المشاورات حول الوضع ...