الرئيسية / عربي وإقليمي / الإعلام البريطاني يلمع صورة ” حركة نور الدين الزنكي “

الإعلام البريطاني يلمع صورة ” حركة نور الدين الزنكي “

كشف تقرير صحفي لموقع ” ذا كناري ” الالكتروني البريطاني بعضا من أساليب التضليل الاعلامي الذي تقوم به وسائل الاعلام البريطانية لتلميع صورة التنظيمات الارهابية في سورية ومحاولة تقديمها للرأي العام على أنها ” معارضة معتدلة “.
وسلط الموقع الضوء على التغطية التي حصلت عليها ” حركة نور الدين الزنكي ” الإرهابية من قبل القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني مطلع الشهر الجاري.
وقال الموقع: إنه ” في أكثر التقارير الغربية المخزية عالميا ظهر تقرير عن سورية مؤخرا يفيد بأن القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني قامت بتقديم التغطية الإعلامية الإيجابية لقتلة الأطفال المعروفين ما حدا بها إلى حذف التقرير عن شبكات التواصل الاجتماعي واليوتيوب بعد افتضاح أمرها امام الرأي العام البريطاني “.
وأضاف الموقع: “إن القناة نشرت في الخامس من الشهر الحالي تقريرا مصورا حمل عنوان (من داخل حلب) حيث ظهر مراسل القناة مع إرهابيي (حركة نور الدين الزنكي) الإرهابية وقام بوصفها بـ (المعتدلة) زاعما أنها تضم في صفوفها مزراعين وعمال المصانع”.
وتابع الموقع: “إلا أن متابعي الأحداث في سورية والمخضرمين يعلمون أن هذه هي المجموعة نفسها التي قامت بذبح الفتى الفلسطيني (عبد الله عيسى) البالغ من العمر 12عاما بطريقة وحشية بعد اختطافه من أحد المشافى حيث قام ارهابيو (الحركة) بتصوير عملية قطع رأس الفتى بسكين صغيرة ونشر مقطع الفيديو على الانترنت”.
وتساءل الموقع.. “لماذا لم يعمد مراسل القناة إلى سؤال المسلحين الذين شاركوا في هذا الفعل الهمجي وظهروا على شاشة القناة ومن بينهم (عمر سلخو) عن السبب الذي دفع بهم الى قطع رأس هذا الفتى المسكين في الوقت الذي انتشرت صورته في كل ارجاء العالم وفي الوقت الذي اصدرت فيه منظمة العفو الدولية تقريرا يدين جرائم (الحركة) واصفا إياها بأنها (أعمق أنواع الفساد)”.
وقال الموقع: “من وقاحة التغطية التي حصلت عليها المجموعة لقطات ترقى إلى مستوى جرائم حرب ظهر فيها عناصرها يفتشون المدنيين ومن بينهم نساء واطفال ويسألونهم عن هويتهم العرقية والطائفية ليصار بعدها إلى أخذهم إلى أماكن مجهولة”.
وأشار الموقع إلى أن القناة “قامت في السابع من تشرين الأول الحالي بإخفاء تقرير الفيديو الذي عرضته لمدة يومين فقط وجعلته خاصا على موقع يوتيوب استجابة للغضب الشعبي العارم كما حاول الموقع التواصل مع القناة من أجل التعليق إلا أنه لم يتلق أي رد”.
يذكر أن الحركة الإرهابية المسماة “نور الدين الزنكي” التي يتقاضى مرتزقتها رواتبهم من واشنطن وفق ما أكد السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك مؤخرا أسقطت ورقة التوت الأخيرة بادعاءات واشنطن وعرت مزاعمها بوجود “معارضة معتدلة” عبر إعلانها الصريح بالقتال إلى جانب تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية والذي تدعي أمريكا العمل على فصله عن “المعارضة المعتدلة”.

عن ramez

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوات الاحتلال تعتقل 3 فلسطينيين في الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة فلسطينيين بالضفة الغربية. وأوضحت مصادر إخبارية أن قوات الاحتلال اقتحمت ...