الرئيسية / slider / جاسوسة إسرائيلية في العراق: أجّجت تظاهرات تشرين.. وعملت في سوريا

جاسوسة إسرائيلية في العراق: أجّجت تظاهرات تشرين.. وعملت في سوريا

اعترفت الجاسوسة الإسرائيلية الأسيرة في العراق، إليزابيث تسوركوف، بأنّها عملت لصالح جهاز “الموساد” الإسرائيلي، وجهاز “سي آي أي” الأميركي في العراق وسوريا.


وقالت تسوركوف في فيديو نشرته قنوات عراقية على تطبيق “تلغرام”، إنّها عملت في العراق على إزكاء الخلافات “الشيعية – الشيعية” من خلال تنسيق تظاهرات تشرين الأول/ أكتوبر 2019.
وأشارت إلى أنّها عملت في سوريا عام 2022، من أجل إقامة علاقات بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”إسرائيل” في شمالي شرقي سوريا.
ودعت تسوركوف إلى إنهاء العدوان الإسرائيلي على غزّة،، واصفةً إدارة نتنياهو “بالحمقاء لأنها تؤدي إلى استمرار الحرب”.
وطالبت أهالي الأسرى الإسرائيليين في غزة بالتحرّك من أجل وقف الحرب، مطالبةً بـ “إطلاق سراحها”.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العدو يصعّد “سياسة التجويع” للاسرى

حذّرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين اليوم الخميس، من تداعيات “سياسة التجويع” التي يمارسها الكيان ...