الرئيسية / رياضة / كريستيانو رونالدو قاب قوسين أو أدنى من جائزة جديدة في عام 2017

كريستيانو رونالدو قاب قوسين أو أدنى من جائزة جديدة في عام 2017

يستعد ريال مدريد الإسباني، للمشاركة في مسابقة كأس العالم للأندية، الشهر المقبل، والتي ستقام في دولة الإمارات العربية المتحدة، بداية من 6 ديسمبر المقبل، وينتهي في 16 من الشهر ذاته.

وكالعادة يعتبر ريال مدريد، بطل قارة أوروبا في الموسم الماضي، هو المرشح الأبرز للظفر بكأس العالم للأندية، ليصبح حاملًا لهذا اللقب للمرة الثالثة في تاريخه، بعد أن حصدها في عامي 2014 و 2016.

وسينصب التركيز على البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو، الذي يسعى لمواصلة حصد الجوائز الجماعية والفردية مع ريال مدريد.

 وسيسعى اللاعب الدولي البرتغالي، لأن يكون اللاعب الأفضل في البطولة، بالإضافة إلى تسجيله أكبر عدد من الأهداف مع الفريق الملكي في البطولة لإثبات أحقيته في الفوز بلقب أفضل لاعب في العالم، والذي حصل عليه مؤخرًا من الاتحاد الدولي (فيفا).

أفضل هداف بدوري الأبطال 2016ـ  2017

وحصد الدون البرتغالي في عام 2017 جائزتين فرديتين، بفوزه بلقب أفضل مهاجم في دوري أبطال أوروبا حيث سجل 12 هدفًا مع الفريق الملكي، ساهم بها في فوز فريقه باللقب الأوروبي للمرة الثانية عشر في تاريخه.

وتفوق كريستيانو رونالدو في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، على البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سجل 11 هدفًا مع برشلونة وخرج من ربع نهائي البطولة.

وكانت معظم أهداف كريستيانو رونالدو في الأدوار الإقصائية، ليساهم بشكل كبير في تتويج فريقه بلقب دوري الأبطال على حساب يوفنتوس في نهائي سجل فيه البرتغالي هدفين من أصل 4 سجلها الفريق الملكي.

جائزة The Best الثانية على التوالي

كما تُوج اللاعب البرتغالي بجائزة أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي (فيفا)، متفوقًا على منافسه الأبدي ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الذي حصد المركز الثاني، بينما حصد نيمار لاعب برشلونة السابق وباريس سان جيرمان الحالي المركز الثالث.

وتفوق الدون البرتغالي على ميسي بتفوق كاسح في التصويت فحصل البرتغالي على 43.16%، أما ليونيل ميسي فحصل على نسبة تصويت 19.25% فقط.

تكرار الإنجاز 

وعند النظر إلى النسخة السابقة من مونديال الأندية فنرى أن اللاعب البرتغالي حصد جائزة أفضل هداف في البطولة بتسجيله 4 أهداف، ثلاثة منها في النهائي.

كما استطاع البرتغالي أن يحصد جائزة أفضل لاعب في البطولة، بعد مساهمته في فوز فريقه باللقب الثاني في كأس العالم للأندية بنظامه ومسماه الجديد.

عن shadi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تثأر من خسارتها الكارثية امام المانيا

  حققت البرازيل فوزا معنويا على المانيا بهدف وحيد على الملعب الاولمبي في برلين امام ...