الرئيسية / دولي / الاعتداء علي مكتب رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن غیر مسبوق منذ 31 عاما

الاعتداء علي مكتب رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن غیر مسبوق منذ 31 عاما

اعلن مسؤول مكتب رعایة المصالح الایرانیة فی واشنطن مهدی عاطفت بان الاعتداء الذی تعرض له المكتب فجر السبت غیر مسبوق منذ 31 عاما، لافتا الي ان الاعتداء وقع بالضبط بعد تصریحات ترامب المعادیة لایران.

وقال عاطفت فی تصریح لمراسل ‘ارنا’ حول حادث الاعتداء علي المكتب، انه عند الساعة ما بین 4 الي 6 فجرا حیث تمضی’واشنطن دی سی’ ساعاتها الاكثر خلوا علي مدار الیوم، قام عدد من الافراد المجهولین الذین یبدو تحدیدا انهم من المناهضین للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تسللوا الي مرآب المكتب.
واضاف، ان هؤلاء الافراد كتبوا شعارات علي جدران المكتب وحطموا زجاج المكتب بالحجارة وبنادق الصید حیث تحطم احدها تماما فیما تضرر زجاج اخر من الناحیة الخارجیة فقط.
وتابع مسؤول مكتب رعایة المصالح الایرانیة فی واشنطن، ان الشرطة حضرت الي المكان وبادرت الي تسجیل الحادث واعداد تقریر حوله.
واشار عاطفت الي ان الحادث غیر مسبوق منذ 31 عاما واضاف، ان هذا الحادث وقع بالضبط بعد خطاب الرئیس الامیركی دونالد ترامب حول الاتفاق النووی وكان ملیئا بالكراهیة والتمییز والاساءة ویبدو ان استفزازات الخطاب لم تكن بلا تاثیر فی وقوع الحادث.
واوضح بان هنالك العدید من السفارات قرب المكتب وان الشوارع مزودة بكامیرات مراقبة ومرور وقال، اننا ننتظر من شرطة واشنطن الكشف عن المهاجمین واعتقالهم.
وصرح مسؤول مكتب رعایة المصالح الایرانیة فی واشنطن، انه نظرا لعدم وجود علاقات سیاسیة بین ایران وامیركا فان هذا المكتب یقدم لنحو 1.5 ملیون ایرانی مقیم فی امیركا خدمات وثائق الاحوال المدنیة وجوازات السفر وتسجیل الزواج والاجراءات القنصلیة.
ونوه الي ان هنالك 120 مراجعا یومیا للمكتب حضورا واكثر من الف مراجع هاتفیا واضاف، ان المراجعین ایرانیون بحاجة الي الدعم وان هذا المكتب یقدم حجما واسعا من هذه الخدمات للرعایا الایرانیین.
واضاف عاطفت، ان العناصر الذین ارتكبوا الاعتداء هم فی الواقع هاجموا مركزا یقدم الخدمات للرعایا الایرانیین وان تصرفهم هذا لا یعنی سوي الخیانة بحق هؤلاء.
واكد بان هذا المركز لا یمارس ای نشاط سیاسی او دعائی وان العمل هو عمل قنصلی وخدمة الرعایا الایرانیین المقیمین فی امیركا.
یذكر ان الرئیس الامیركی دونالد ترامب وفی استراتیجیته الجدیدة ضد ایران التی اعلنها الجمعة امتنع عن تیید التزام ایران بالاتفاق النووی رغم جهود المجتمع الدولی خاصة اوروبا، وجاء ذلك علي النقیض من الوكالة الدولیة للطاقة الذریة التی اكدت فی 8 تقاریر لها منذ تنفیذ الاتفاق النووی التزام ایران بالاتفاق.
ووجه ترامب فی خطابه الكثیر من الاساءات ضد الشعب والمسؤولین فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والذی لقی الترجیب من المناهضین للجمهوریة الاسلامیة والكیان الصهیونی والانظمة الرجعیة فی المنطقة.

عن shadi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كمالوندي: عدنا إلى إمكاناتنا ما قبل الاتفاق النووي

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، أنه من خلال اتخاذ الخطوات الخمس في التخفيف ...