الرئيسية / عربي وإقليمي / اعترافات جديدة لجندي دنماركي في قاعدة عين الأسد

اعترافات جديدة لجندي دنماركي في قاعدة عين الأسد


أعلن جندي دنماركي تفاصيل مثيرة للاهتمام بشأن الرد الايراني على قاعدة عين الاسد الاميركية غربي العراق في الأسبوع الفائت.

وكان الجندي جون واحدا من الجنود الموجودين في قاعدة عين الأسد عندما تعرضت للضربة الايرانية بالصواريخ. وقال الجندي الدنماركي لقناة TV 2 في الإشارة إلى الهجوم:

يا للهول. من المستحيل وصفه.

وبحسب الجندي جون الذي تواجد في المخبأ فإن الهجوم شنته تسعة صواريخ. واهتز المخبأ حين سقطت. وتألم الجنود الموجودون في المخبأ لعجزهم عن فعل شيء. وعندما انتهى القصف صعدوا إلى سطح الأرض ليروا حفرا كبيرة تتسع لسيارات الشحن.

وقال جون إنهم اندهشوا حين فهموا أن القصف لم يقع فوق رؤوسهم. وفي تقديره سقط أقرب صاروخ على بعد 300 ياردة عنهم، حسب تعبيره.

وأضاف جون الذي تحدث لمندوب التلفزيون الدنماركي في الكويت، وهو البلد الذي تم نقله وزملائه إليه، أنهم واجهوا وضعًا لم يكونوا متأهبين له.

واعلن حرس الثورة الاسلامية الأربعاء الماضي، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قاعدة عين الاسد الأمريكية في العراق. وانه جاء ردا على العملية الإرهابية للقوات الأمريكية وانتقاما لاغتيال واستشهاد الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السراج: ‘لا تطلبوا المستحيل’ في مواجهة كورونا

اعلن فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، إن حكومته تحارب فيروس كورونا ضمن ...