الرئيسية / عربي وإقليمي / استهداف منزل قيادي للجهاد الاسلامي بدمشق واستشهاد أحد ابنائه

استهداف منزل قيادي للجهاد الاسلامي بدمشق واستشهاد أحد ابنائه


نجى عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي أكرم العجوري، من محاولة اغتيال قام بها الاحتلال “الاسرائيلي” استهداف فيها منزله في العاصمة السورية دمشق.

وقالت وسائل اعلام سورية ان عدوان اسرائيلي استهدف منطقة المزة في العاصمة دمشق طال منزل القيادي العجوري ما أسفر عن استشهاد ابنه معاذ إضافة لشخص آخر يدعى عبد الله يوسف حسن وإصابة عشرة اخرين بينهم ابنة القيادي.

وأفاد مراسل سانا بارتقاء شهيدين وإصابة 6 آخرين في حصيلة أولية جراء استهداف معاد لبناء مدني في المزة غربية بالقرب من السفارة اللبنانية بدمشق.

واضافت وسائل الاعلام ان العدوان تم بثلاثة صواريخ أسقط أحدهم بواسطة الدفاعات الجوية السورية في سماء داريا و أصاب الآخران منزل القيادي العجوري. واعلنت وزارةُ الداخلية اَنّها باشرت في التحقيقِ للوقوفِ على حيثياتِ الاعتداء.

وزير الداخلية اللواء محمد خالد الرحمون أشار خلال تفقده موقع الاستهداف أن عددا من المدنيين استشهدوا وأصيب عدد آخر جراء الاستهداف المعادي للبناء السكني.

وأظهرت الصور وقوع دمار كبير في المبنى وتحطم نوافذ الأبنية المجاورة وعدد من السيارات في الموقع.

وكان مراسل سانا أفاد باستهداف الجيش العربي السوري عند الرابعة والنصف فجراً لهدف معاد في سماء داريا بدمشق.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاصيل ما حدث بساحة الوثبة في بغداد..

كشف مصدر امني عراقي، الخميس، تفاصيل ما حصل داخل احد المخازن التجارية في ساحة الوثبة ...