الرئيسية / دولي / الآلاف من الروهينغا يحيون ذكرى “الإبادة الجماعية”

الآلاف من الروهينغا يحيون ذكرى “الإبادة الجماعية”

بمناسبة مرور عامين على بدء الحملة العسكرية الوحشية في ميانمار التي أجبرت أكثر من 730 ألف شخص على الفرار عبر الحدود.

وأدت حشود ضخمة صلوات فوق تل على أرواح الأقارب الذين قتلوا خلال أعمال العنف.

وشارك آخرون في مسيرة تحت الشمس الحارقة مرددين هتافات من بينها “نريد العدالة” و”لا لمزيد من الإبادة الجماعية”. وارتدى البعض قمصانا كتب عليها “ذكرى الإبادة الجماعية للروهينغا”.

وأحيا الروهينغا ذكرى الإبادة الجماعية وسط توتر في بعض الأماكن بالمخيمات بعد أن قتلت قوات الأمن اثنين من الروهينغا بالرصاص أمس السبت قائلة إنهما تورطا في قتل مسؤول في الحزب الحاكم.

ويعيش أكثر من مليون شخص في المخيمات التي أقيمت في جنوب بنغلادش والتي تمثل أكبر تجمع للاجئين في العالم فر أغلبهم بسبب العنف ضدهم في عام 2017. وتقول الأمم المتحدة إن الحملة على الروهينغا نفذت بنية الإبادة الجماعية.

ويقول اللاجئون إن قوات الأمن في ميانمار ومدنيين بوذيين ارتكبوا أعمال قتل جماعي وأعمال اغتصاب جماعي أيضا خلال أسابيع من “عمليات التطهير”.

وتنفي ميانمار هذه الاتهامات وتقول إنها كانت تنفذ عمليات مشروعة بعد هجمات شنها مسلحون من الروهينغا على مواقع الشرطة.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيونغ يانغ تطالب واشنطن بوقف مناوراتها مع سيئول

طالبت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بوقف مناوراتها العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية “لمرة ...