الرئيسية / لبنان / الموازنة الى البحث الثلاثاء .. والرئيس عون: كل ما قيل حولها في الاعلام لا ينطبق مع الواقع

الموازنة الى البحث الثلاثاء .. والرئيس عون: كل ما قيل حولها في الاعلام لا ينطبق مع الواقع

رغم أنّ الجلسة الحكومية التي انعقدت في قصر بعبدا لم تكن مخصصة للبحث في الموازنة، إلا أنّ الأخيرة حضرت وبقوة بعدما أطلق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “دفّة” النقاش حولها، بعد أيام من الاتصالات والاجتماعات التي عقدتها القوى السياسية للبحث عن موارد لتخفيض العجز، وبعدما خضعت هذه القضية للكثير من المد والجزر والقيل والقال.

ولفتت مصادر وزارية الى أنّ الرئيس عون وفور الانتهاء من مناقشة جدول الأعمال المؤلف من 37 بنداً تناول موضوع الموازنة، مشيراً الى أن كل ما قيل حولها في الاعلام لا ينطبق مع الواقع. وفق قناعاته، لا يمكن الحديث عن الموازنة الا بعد عرضها على مجلس الوزراء واقراراها. وبحسب المصادر، شدّد الرئيس عون على ضرورة إجراء توازن بين جدول الواردات والنفقات عند وضع كل موازنة، فضلاً عن ضرورة تحديد مصادر الواردات سواء أكانت من خلال الضرائب والرسوم الموجودة ام من خلال موارد أخرى.

وأوضحت المصادر أنّ الرئيس عون طلب أن تُرفع الى مجلس الوزراء جداول لمشروع الموازنة الجديدة تبين بوضوح ما هو متوقع من الواردات وما هو محدد من النفقات ليصار على ضوء هذه الجداول الى مقاربة ما ستتضمنه الموازنة الجديدة من أرقام. عندها أكد وزير المال علي حسن خليل أنّ ما طلبه الرئيس عون يشكل أمرا طبيعيا ويجب أن يتوفر، موضحاً أنه أعد تفصيلا لكل بند من بنود الموازنة -الواقعة في 1200 صفحة والتي تتضمن تقريراً وشروحات وموازنات الدولة-، معرباً عن جهوزيته لعرض مشروع الموازنة ومناقشة الأرقام والاجابة عن كافة التساؤلات.

وفيما قرر مجلس الوزراء عقد جلسة يوم الثلاثاء المقبل في بعبدا لدرس مشروع الموازنة العامة، على أن تتبعها جلسات متتالية حتى اقرارها، طلب رئيس الحكومة سعد الحريري من الامانة العامة لرئاسة الحكومة أن يتم توزيع المشروع المعدّل للموازنة اليوم قبل الاعياد، كي يتسنى للوزراء الاطلاع على تفاصيله والاستعداد للبدء بمناقشته الثلاثاء.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الله: لن نسمح لأمريكا أن تتسلل إلى الحكومة الجديدة

قال عضو المجلس المركزي في “​حزب الله​” اللبناني، الشيخ نبيل قاووق، إن حزب الله يريد ...