الرئيسية / دولي / جهانغيري وعبد المهدي: العقوبات لن تعيق العلاقات بين إيران والعراق

جهانغيري وعبد المهدي: العقوبات لن تعيق العلاقات بين إيران والعراق

شدد النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على ضرورة عدم السماح للعقوبات الاقتصادية التي تفرض من قبل الدول الغربية بإعاقة العلاقات بين البلدين.

وقال جهانغيري إن “الحظر الذي فرض على إيران ورغم القيود التي يضعها يخلق الكثير من الفرص لتطوير العلاقات التجارية بين إيران والعراق”.

وأشار جهانغيري إلى أن إيران وكما أعلنت دعمها للحكومة والشعب العراقي خلال مرحلة مكافحة الإرهاب ستكون إلى جانب الحكومة والشعب العراقي أثناء إعادة الإعمار لافتاً إلى أن طهران وبغداد عازمتان على توسيع العلاقات في جميع النواحي على الرغم من الأعمال العدائية لأمريكا.

من جانبه أكد عبد المهدي أن ظروف البلدين الجارين لها تأثير مباشر على بعضهما البعض مشدداً على أن بغداد لن تسمح بالاعتداء على إيران انطلاقاً من الأراضي العراقية كما أنها لا تريد أن تكون جزءاً من العقوبات المفروضة عليها.

ودعا وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني رضا رحماني إلى الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات التجارية بين إيران والعراق للوصول إلى تبادل تجاري بين البلدين بمقدار 20 مليار دولار سنوياً ما سيؤدي لتنمية الإنتاج والتصدير.

وقال رحماني خلال اجتماع مشترك مع وزير التجارة العراقي عبد المجيد جاسم إنه تم بحث تعريفة التجارة التفضيلية بين البلدين وضرورة تنفيذها مشيراً إلى بدء التفاوض بهذا الشأن بين اللجان المختصة.

من جانبه قال وزير التجارة العراقي إنه تم التوقيع على اتفاقيات مهمة بين البلدين ومنها تصفير رسوم تأشيرات الدخول لمواطنيهما ما سيعزز التبادل التجاري بين الجانبين لافتاً إلى تنفيذ الخط السككي بين شلمجة والبصرة من بين الاتفاقيات الأخرى المبرمة بين إيران والعراق والتي دخلت حيز التنفيذ.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترامب يقترح إطلاق النار على المهاجرين!

“لدي السلطة المطقة لإغلاق الحدود”، هكذا عبر الرئيس الأمريكي دونالدو ترامب عن رؤيته الشخصية لمنع ...