الرئيسية / slider / وزير التجارة الخارجية: أشعر بالخجل لأنني أطلب من السوريين مساعدة لبنان

وزير التجارة الخارجية: أشعر بالخجل لأنني أطلب من السوريين مساعدة لبنان

كشف وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد عن وجود اتصالات تجري مع أكثر من دولة عربية، ولا سيما سوريا، لمساعدة لبنان على تخفيض كلفة النقل البري لصادراته، خصوصاً أن كلفة النقل عبر معبر نصيب عند الحدود السورية-الأردنية ما زالت مرتفعة. وقال مراد، في مقابلة “صحيح أن معبر نصيب قد فُتح، ولكن كلفته كمعبر بري من لبنان إلى أسواق الخليج عالية”.

وأضاف “هناك تواصل، لا يزال خجولاً، مع دول الخليج، لمراعاة وضع لبنان فيما يتعلق برسوم النقل البري، وفي الوقت ذاته، يتم التواصل مع سوريا، حيث قمت بزيارتها أكثر من مرة”. وتابع “في الحقيقة، أنا ذهبت إلى سوريا وأشعر ببعض الخجل، لأنني أطلب من السوريين مساعدة لبنان، وفي ظهري ثمة من لا يكن لهم مشاعر الود، ولكنني أعلم أن سوريا دولة كبيرة، وأثبتت نفسها وحضورها، وبالتالي فإنها لا تنظر إلينا من نفس المنظار، ولذلك فإنني أراهن على مساعدتها للبنان، وتجاوبها مع بعض مطالب المزارعين والصناعيين عبر التخفيف من الأعباء المتصلة بمعبر نصيب، بما يفيد الميزان التجاري اللبناني”.

من جهة ثانية، رأى وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية أن زيارة الرئيس ميشال عون إلى روسيا “تكتسب أهمية كبيرة في المجال الاقتصادي، بما في ذلك الجانب السياسي منها، والمتصل بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، خاصة بعدما بات اللجوء السوري يشكل عبئاً كبيراً على الاقتصاد اللبناني”. وقال مراد، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”، “على الرغم من زيادة التبادل التجاري بين لبنان وروسيا بشكل تدريجي عاما بعد عام، إلا أن حجم التجارة البينية يبقى دون المأمول”، حيث ما زالت الزيادة تقاس بملايين الدولارات”.

عن axis

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخارجية دانت تفجيرات سريلانكا: لوقفة ضمير من حكام العالم

دانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان، “الجريمة الارهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة السريلانكية ...