الرئيسية / منوعات / التعليم في الصغر كالنقش على الحجر

التعليم في الصغر كالنقش على الحجر

لم يكن يشغل تفكير سيمون إيلويل، 30 عامًا، أمرًا منذ ولادة ابنه الصغير فونيكس شارلز إيلويل، فى مستشفى كاسيريين البريطاني، سوى تعليمه السباحة، كونه يعمل مدرب سباحة في مدرسة متخصّصة للأطفال.

وبالرغم من عدم بلوغ الطفل يومه الأول في الحياة، ليكون بذلك أصغر طفل يتعلم السباحة ويلتحق ببرنامج تعليم السباحة الوطني للأطفال.

واستطاع سيمون في اليوم التالي أن يجعل سلوك فونيكس في الماء أكثر استرخاء وثقة بالنفس، بعدما بلغ الطفل 31 ساعة و46 دقيقة أن يدخله في مسبح المعالجة المائية الخاص بالأطفال في المستشفى، وذلك لتهيئة جسمه لملامسة الماء، وليشرع في تعليمه بعض الألعاب والحركات المائية قبل الانطلاق على نطاق أوسع، بحسب ما ذكر موقع دايلي ميل البريطاني.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرية الحطيب في صنعاء لا تمطر ابداً

“الحطيب” تلك القرية الساحرة في أحضان السحاب، تشبه لوحة وضعت على رف أخضر، فأكسبها جمالاً ...