الرئيسية / من الصحف / نصر يماني مظفر يقترب من الوقوع…!

نصر يماني مظفر يقترب من الوقوع…!

محمد صادق الحسيني

ثمة مؤشرات تتدافع من كل حدب وصوب تشي بقرب انقشاع غبار المعارك الوحشية عن اليمن وانكسار عمود خيمة اصحاب الشجرة الملعونة والخبيثة ودفع سمومها عن اصل العرب..!

ومواكبة لمجاهدي الميادين المنصورين باذن الله فان ثمة جهود وحراك ديبلوماسي كثيف تحت الطاولة وفوقها تتجه لتتوج تحولات الميدان بانجاز يمني كبير قد يغير الجغرافية السياسية في المنطقة كلها..!

وفي هذا السياق فقد افاد مصدر دبلوماسي ( أوروبي أمريكي ) متابع للحرب على اليمن بما يلي :

اولا : قام المبعوث العماني الخاص ، السيد هيثم البوسعيدي ، لمتابعة الازمه اليمنيه ، بإبلاغ محمد بن سلمان رفض حركة انصارالله والحكومه اليمنيه في صنعاء القاطع والمانع للمقترحات السعوديه الاماراتية لإيجاد حل في اليمن على طريقتهم وذلك قبل ايّام قليله .

ثانيا : نقل المصدر عن السيد هيثم البوسعيدي ان رد أنصار الله على مقترحات بن سلمان ، المعروفة الجوهر دون علمنا بالتفاصيل حتى الان ، قد اكدت على ما يلي :

•ان رؤيتهم للحل تتمثل في انسحاب قوات الاحتلال من كل نقطة في اليمن بشماله وجنوبه وان لا مجال إطلاقا للمساومة في هذا الموضوع

•بعد اتمام الانسحاب الكامل لقوات التحالف السعودي يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية يمنية ، تشارك فيها كافة الأطياف السياسية اليمنية ، دون استثناء أحد .

•تعمل هذه الحكومة على ترتيب انتخابات رئاسية وتشريعية عامة في اليمن الموحد وتحت إشراف دولي (على مسار الانتخابات فقط) ضماناً لشفافيتها .

•يتم استثناء هادي وجماعته من جميع هذه الإجراءات مهما كانت الظروف على ان تقوم حكومة الوحده بالبت في جرائمهم لاحقاً .

•يعاد البنك المركزي اليمني الى صنعاء كما تعاد كافة الأموال اليمنية الى البنك المركزي الذي سيتولى دفع رواتب الموظفين وصرف موازنات الدولة حسب الأصول

•تبدأ حكومة الوحدة الجديدة بالعمل على اعادة توحيد الدولة اليمنية بما في ذلك توحيد القوات المسلحة والأجهزة الامنية في اطار ادارة مركزية ملتزمة بالثوابت الوطنية اليمنيه تحقيقا للمحافظة على وحدة البلاد واستقلالها وسيادتها على كل الاراضي اليمنية ، بما في ذلك كل الجزر اليمنية وعلى رأسها جزيرة سوقطري، الى جانب المياه الاقليمية ومياه المنطقة الاقتصادية البحرية لدولة اليمن المستقلة .

ثالثا : جن جنون بن سلمان عند سماعة هذا الرد ، خاصة انه كان قد تلقى صفعة من عمران خان ، رئيس وزراء باكستان الجديد، خلال زيارته للسعودية ، والذي رفض مشاركة الجيش الباكستاني في العمليات القتالية في اليمن تحت اَي ظرف كان الا اذا تعرضت السعودية لغزو خارجي ، وهو غير واقع الان كما قال عمران خان لبن سلمان .

وقد دفع موقف رئيس الوزراء الباكستاني هذا الى امتناع السعودية عن تقديم حتى دولارا واحدا لباكستان .

رابعا : أكد المبعوث العماني انه ورغم تعنت محمد بن سلمان وعدم موافقته على الشروط اليمنية حتى الآن ، ورغم جهوده التي يبذلها للبحث عن جنود يقاتلون بدلاً عن الجيش السعودي أو يقدمون الدعم له في حربه في اليمن ، إلا أنه سيضطر للموافقة على هذه الشروط نظراً لأن الدول التي جدد الطلب منها المشاركة القتاليه فيها لم توافق على ذلك .وهذه الدول هي مصر، التي أبلغته بموقف شبيه بالموقف الباكستاني ، وتونس التي طلب منها المشاركة بخمسة الاف جندي والتي فضلت مشاركة السعوديه في تدريبات جويه في المرحلة الحاليّه . وهذا ما حصل فعلاً حيث وصلت إلى تونس قبل ايّام بضع طائرات حربيه سعوديه ” لإجراء مناورات” مع سلاح الجو التونسي . وهو موضوع لا يثير إلا السخريه .

خامسا : يواصل المبعوث العماني اتصالاته مع الطرفين ، اليمني والسعودي ، وهو يرى في ما حصل في القنصلية السعوديه في إسطنبول عاملاً مساعداً جداً على ارغام بن سلمان على الموافقه على الشروط اليمنيه وان بإخراج متفق عليه لتغطية الهزيمة الكامله والصارخة للسعوديه ( هذا كلام الرجل وليس كلام المصدر ) .

وتلك الأيام نداولها بين الناس

بعدنا طيبين قولوا الله

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفصل الأخير «لدولة» إسرائيل

رجب أبو سرية مثل مراهق سياسي، أو حتى مثل عاطل عن العمل، بالبلدي “مش لاقي ...