الرئيسية / اقتصاد / “مؤشرات ضعف” تضرب الاقتصاد الصيني

“مؤشرات ضعف” تضرب الاقتصاد الصيني

كشفت أرقام، مؤشرات ضعف في الاقتصاد الصيني، مشيرةً الى تباطؤ وتيرة الاستثمار إلى مستويات قياسية، فيما استقر الإنفاق في قطاع التجزئة والإنتاج الصناعي.

وتسعى بكين إلى تحقيق توازن دقيق، فمن جهة تريد نقل محرك النمو من الاستثمار والصادرات نحو الاستهلاك الفردي، فيما تتصدى في الوقت نفسه لتراكم الدين العام، وصعّب النزاع التجاري مع الولايات المتحدة المهمة، وتسبب بتراجع أسواق المال المحلية إلى مستويات غير مسبوقة، منذ الانهيار في 2016.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزيادة الرسوم على كل سلعة صينية تدخل الولايات المتحدة، رغم احتمال عقد جولة ثانية من المباحثات الرفيعة المستوى.

وسجلت استثمارات الاصول الثابتة، وهي محرك اقتصادي رئيسي للصين، نموا بنسبة 5.3 بالمئة فقط بين يناير وأغسطس، مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، وهذا أقل من نسبة 5.5 بالمئة المسجلة في يناير ويوليو، والتي كانت أبطا وتيرة على الإطلاق.

ولفتت الحكومة الصينية إلى أنها ستقوي دعمها للاقتصاد وتسرع إجراءات الموافقة على مشاريع البنية التحتية في الأشهر القادمة، لكن الخبراء لا يتوقعون أن تبدأ تلك التدابير بإعطاء ثمارها قبل العام المقبل.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تراجع المؤشرات الأمريكية على وقع الخلاف بين واشنطن وأنقرة

    نخفضت الأسهم الأمريكية، اليوم الجمعة، مع اهتزاز الأسواق العالمية بفعل تهاوي الليرة التركية ...