الرئيسية / الافتتاحية / الاعلامي حسين مرتضى يكشف خفايا حول اعتداءات طهران

الاعلامي حسين مرتضى يكشف خفايا حول اعتداءات طهران

كتب الإعلامي حسين مرتضى

قبل ان تدوي اصوات الانفجارات الاخيرة في طهران بحوالي الاسبوع، عقد اجتماع بين بعض قادة المجموعات المسلحة ومريم رجوي من منظمة خلق الارهابية، بحضور نصر الحريري رئيس ما يسمى منصة الرياض، وكلاً من ياسر عبد الرحيم، الذي كان سابقا قائد “غرفة عمليات جيش الفتح” في حلب، بالاضافة الى حسن ابراهيم عطية، والملقب ابو اسامة الجولاني، ينتمي الى عشيرة البحاترة من القنيطرة في جنوب سوريا، وهو احد ضباط الارتباط مع الكيان الاسرائيلي، واحد قادة ما يسمى بالجيش الاول، بأوامر من غرفة موك والمخابرات الاردنية والكيان الاسرائيلي.

وبحسب الاعلامي اللبناني حسين مرتضي انضم لاحقاً ضابط مخابرات سعودي عبر السكايب للاجتماع، هذا الاجتماع كان في سياق غرفة العمليات المشتركة بين منظمة خلق والارهابيين من تلك المنظمة الذين يقاتلون الى جانب المجموعات الارهابية في ريف ادلب ، حسث تم فيها مناقشة قادة المسلحين حول تحديد بعض الاهداف في طهران من قبل الخلايا النائمة هناك خصوصا الذين عادوا من سوريا.

النقاش الذي دار في هذا الاجتماع بين رجوي وقادة المسلحين، كان حول اشراك جماعة من داعش في داخل ايران عبر منظمة خلق الارهابية في العملية التي تم تنفيذها مؤخراً في مرقد الامام الخميني قدس سره.

وتم شرح تفاصيل العمل من قبل مريم رجوي، وحين سألت رجاوي عن جدوى العملية من قبل احد ضباط المخابرات السعودية الذي كان حاضراً الاجتماع عبر السكايب، اجابت انها ستكون رداً على خطاب قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي في مرقد الامام الخميني قدس سره في ذكرى رحيله.

عن wessam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

n00676359-b

الإعلامي حسين مرتضى: إحذروا مواقع إخبارية للمخابرات الأميركية…فمن هي ؟؟

    دعى الزميل والاعلامي الكبير ونجم قنوات المقاومة في الحرب السورية حسين مرتضى اللبنانيين ...